عاد رئيس هيئة الرياضة ـ الذي اشتهر بلقب شوال الرز ـ في الأونة الأخيرة، لإثارة الجدل من جديد بالحديث عن نجم ونادي محمد صلاح وطبيعة إصابته، ما عرضه لهجوم عنيف جدا من قبل النشطاء المصريين.

 

وكتب “آل الشيخ” المستشار المقرب من ، في منشور له عبر صفحته الرسمية بـ”فيس بوك”: “للأسف تأكد لنا الآن من إسبانيا عدم مشاركة نجمنا العالمي محمد صلاح في ، لحاجته لمدة لا تقل عن 4 أسابيع.”

 

وتابع مبديا شماتته في إصابة “صلاح”: “مما يعني أننا سنراه بإذن الله في دور الثمانية في حال تأهل الشقيق”.

 

 

التصريحات التي عرضته لهجوم عنيف جدا من قبل النشطاء المصريين ومحبي النجم محمد صلاح، وصلت إلى سبه بألفاظ نابية.

 

وحذر الجهاز الفني لمنتخب مصر، رئيس هيئة الرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، من نشر أية أخبار متعلقة بنجم الفراعنة، محمد صلاح.

 

وقال هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة المصري، إن محمد صلاح، لن يتمكن من اللحاق بمواجهة أوروغواي في أولى جولات دور المجموعات بكأس العالم.

 

وتابع رئيس الاتحاد في تصريحات إذاعية “فور وصولي إسبانيا رأيت أن معنويات صلاح مرتفعة للغاية ويعمل بكد، واختيار المكان المتواجد به رائع والعيادة رائعة جدا”.

 

وأضاف أبو ريدة “صلاح يعمل بشكل جيد مع مدرب أحمال ليفربول، ويعمل على الأجهزة حاليا، ويتحسن بشكل كبير، أهم شيء أنه يمتلك الرغبة والعزيمة للعودة سريعا، وذلك ساعده على الاستشفاء بشكل كبير، وسأل على اللاعبين والجهاز والتدريبات وخط سير المعسكر”.

 

وأكمل “التشخيص هو جزع في أربطة الكتف وتم عمل سونار وهو يتحسن بشكل ملحوظ والتشخيص الأول هو غيابه من أسبوعين لثلاثة”.

 

وتعرض صلاح للإصابة في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد إثر التحام مع سيرجيو راموس، في المباراة التي خسرها ليفربول بنتيجة 3-1.

 

وشدد أبو ريدة “لو سارت الأمور بشكل طبيعي سيعود صلاح خلال الفترة المحددة، وبنسبة كبيرة لن يلحق بمواجهة أوروغواي، لكنه سيتواجد أمام روسيا والسعودية”.

 

ويواجه منتخب مصر نظيره منتخب “أوروغواي” في أولى جولات 2018 بروسيا يوم 15 يونيو المقبل، على أن يواجه روسيا يوم 19 من الشهر ذاته.