طالب باغتيال قيادات الحركة.. إعلامي سعودي: حماس سبب نكبة فلسطين ومع زوالها سيعم السلام

يبدو أن الإعلامي السعودي منصور الخميس قد وجد من الإسرائيلي لقطاع غزة منفذا للبوح عن صهيونيته من جديد، حيث شن هجوما عنيفا على حركة , واصفا اياها بـ”الإرهابية” التي جاءت على الشعب الفلسطيني بالنكبة زاعما أنه بزوالها سيعم السلام في .

 

وقال “الخميس” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” سبب غضب الحمساوية في #غزة ومهاجمتهم المستمرة للملكة أن كل هذا الدعم لم يذهب إلى جيوبهم , #حماس الارهابية سبب نكبة # وبزوالها سيعم السلام في الشرق الاوسط”.

 

كما حرض “الخميس” الجيش الإسرائيلي على اغتيال قادة حركة حماس، وذلك من خلال رده على حساب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، قائلا:” هل الموساد الاسرائيلي لا يعرف أين يوجد وخالد مشعل وقادة حماس ؟ الحقيقة أن مستفيدة من وجود حماس اكثر من حماس نفسها فلولا وجود حماس لما تعطلت المفاوضات وما تمددت اسرائيل تحت ذريعة المنطقة العازلة وما قصفت المدنيين, هي مصالح مشتركة ومسرحية كبرى لخداع العالم”.

 

وكانت “حماس” في ، قد أكدت الثلاثاء، أن إطلاق فلسطينيين قذائف صاروخية باتجاه جنوبي إسرائيل،يأتي رداً على “جرائم القتل الإسرائيلية واغتيال المقاومين”.

 

وأضاف فوزي برهوم، المتحدث الرسمي باسم الحركة، في تصريح صحفي:” ما قامت به صباح اليوم يأتي في إطار الحق الطبيعي في الدفاع عن شعبنا والرد على جرائم القتل الإسرائيلية وعمليات استهداف واغتيال المقاومين المقصودة في رفح وشمال القطاع”.وحمّل برهوم الجانب الإسرائيلي “المسؤولية الكاملة عن أي تصعيد قادم”.

 

من جانبهما، أعلنت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس، وسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مساء الثلاثا، مسؤوليتهما المشتركة عن المواقع العسكرية والمستوطنات الإسرائيلية في محيط قطاع غزة بعشرات القذائف الصاروخية على مدار اليوم “رداً على العدوان الصهيوني الغاشم وجرائمه بحق أهلنا وشعبنا ومقاومينا”.

 

وأكدت الكتائب والسرايا في بيان مشترك لهما مساء الثلاثاء :”أن القصف بالقصف والدم بالدم ولن تسمح للعدو بفرض معادلاتٍ جديدة”.

 

وأوضح البيان المشترك أن “العدو هو من بدأ هذه الجولة من العدوان ضد أبناء شعبنا واستهداف مجاهدينا ومواقعنا العسكرية خلال الـ 48 ساعةً الماضية، في محاولةٍ للهروب من دفع استحقاق جرائمه بحق المدنيين السلميين من أبناء شعبنا، تلك الجرائم التي ضجّ لها العالم لبشاعتها ودمويتها”.

 

وأضاف البيان أن “الرد المشترك اليوم بعشرات القذائف الصاروخية على المواقع العسكرية الصهيونية وعلى الطيران المغير على قطاع غزة لهو إعلانٌ لكل من يعنيه الأمر بأن هذه الجرائم لا يمكن السكوت عليها بأي حالٍ من الأحوال”.

 

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. فهد المحيربي يقول

    والله يا منصور ما سبب نكبة المليار و نصف مليار مسلم الا السعودية البدو الطرش السعودين و بني سعود الصهاينة و الله ان شاء حماس باقية وانتم ستزلون باذن الله . انبح كما تريد لعلمك لن و لم ترضي عنك اليهود و اليهوديات يا قواد يا ديوث مهما لحس احذيتهم يا واطي

  2. ابوعمر يقول

    قبحك الله يا مرحاض ليبرمان…

  3. طبيب مغترب يقول

    حتى الفاتحون للبيت المقدس صلاح دين الايوبي
    انتم اصبحتم علة على العالم العربي . من انت ومن انتم
    سبب نكبة فلسطين ومع زوالها سيعم السلام …….هذا الكلام لا متصهيننين احفاد بوبريص

    القرود فلتذهبوا الى واد سحيق في واد جهنم حركة حماس وقيادتها اصبحت تمثل الامة
    عاشت فلسطين وعاش لمجاهدون وعاشت من نهر الى البحر
    فليخسا المجرمون

  4. محمد حجازي يقول

    يــــــــــــــا حـــــــــــــــــرام هذا الورع كان كاتم حبه وأحاسيسه المرهفة تجاه بني صهيون والمسكين يبدو من نبرته كان متيماً ومغروم ال حد بعيد بدولة الاحتلال الصهيوني ويغير عليها لدرجة أنه يدعو الموساد الاسرائيلي للتخلص من قادة حماس ويسأل : هل الموساد لا تعلم أين يوجد هنية و مشعل … ؟؟ والرد الموساد الاسرائيلية تنتظر منك الغبي المساعدة لتقدم لهم خبراتك في مجال مكافحة الارهاب والارهابيين !!!!! عجبي … لم يتبق الا الأوغاد وحثالة البشر ووصمة عار الانسانية ليتطاولوا على الشرفاء وعلى حقوقهم في أوطانهم المسلوبة التي تؤيد هذه معظم شعوب العالم ليخرج علينا هؤلاء الرعاع بهذا الشكل المخزي والمشين … ولكن السؤال الذي يطرح نفسه … لما هذه الهجمة وفي هذا التوقيت بالذات ضد الشعب الفلسطيني والدعوة لمساندة الكيان الصهيوني مع العلم بأن أي سعودي يحاول أن ينتقد أو يشير أو يلمح بالقول أو الكتابة ضد الامارات أو البحرين أو مصر يصبح مصيره مجهولاً ولكن عندما يجهر بالقول والتحريض على تصفية قيادات فلسطينية وبهذا الشكل السافر فيمنحونه كل ما يحتاج من وسائل لترويج أفكاره المؤيدة والمؤازرة للكيان الصهيوني والتي في النهاية ترضى عنها ” ايفانكا ويرضى عنها كوشنر نتنياهو “

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.