السعودية تجرم الرمز التعبيري “القبلة والقلب” بين الرجال والنساء الذين لا تجمعهم علاقة شرعية

0

مع إقرار السعودي لقانون الذي جاء لضبط حالة الانفلات في المملكة في أعقاب قرارات الانفتاح الذي أعلنها ولي العهد ، كشف الكاتب والمحامي خالد البابطين، بأن إرسال تعبيري لقبلة أو قلب عبر وسائل التواصل الاجتماعي سيعتبر تحرشا.

 

وقال “البابطين” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” إرسال رسومات كالقُبلة والقلب عبر وسائل التواصل الالكتروني ستكون مُـجرمة وفق القانون مكافحة التحرش الجديد وذلك متى كانت بين رجل وامرأة لا تربطهم علاقه شرعيه تبرر هذه الرسائل”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى:” هذه المادة تكشف حقيقة التغريدة … لم يقل واضع النظام ذات معنى جنسي وإنما يكف المدلول الذي تدل عليه في ذات السياق”.

وما إن ظهرت تغريدة المحامي البابطين، حتى تحّل القانون إلى مادّة دسمة ليس لردع المتحرش، بل للسُّخرية والتندر، وإطلاق النكات، التي أدخلت أهل الحرمين في مشهد كوميدي افتراضي.

 

وتصدر  هاشتاج “فيسات الواتس ” قائمة الترند المحلي في العربيّة ، وسط مئات من التغريدات المتسائلة عن صحة العقوبات التي تطال أصحاب القلوب والقبل الافتراضية في المملكة، وتغريدات السخرية التي اعتبرت أن الأمر أو القانون فيه من المبالغات الكوميدية.

 

ولم تصدر عن السلطات السعودية حتى إعداد الموضوع أي توضيح، سواء تأكيد أو نفي لما صدر عن تغريدة المحامي، وبقي فهم قانون التحرش الجديد ضمن العموميات التي تناولها الإعلام المحلي، وضوابط ضبط ومعاقبة المتحرش، والعلاقة بين الضحية وجلادها.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.