“السرايا والقسام” يتبنيان قصف المستوطنات ويتوعدان: القصف بالقصف والدم بالدم ولن نسمح بفرض معادلاتٍ جديد

1

أعلنت الذراع العسكري لحركة حماس، وسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مساء الثلاثا، مسؤوليتهما المشتركة عن قصف المواقع العسكرية والمستوطنات الإسرائيلية في محيط قطاع بعشرات القذائف الصاروخية على مدار اليوم “رداً على العدوان الصهيوني الغاشم وجرائمه بحق أهلنا وشعبنا ومقاومينا”.

 

وأكدت الكتائب والسرايا في بيان مشترك لهما مساء الثلاثاء :”أن القصف بالقصف والدم بالدم ولن تسمح للعدو بفرض معادلاتٍ جديدة”.

 

وأوضح البيان المشترك أن “العدو هو من بدأ هذه الجولة من العدوان ضد أبناء شعبنا واستهداف مجاهدينا ومواقعنا العسكرية خلال الـ 48 ساعةً الماضية، في محاولةٍ للهروب من دفع استحقاق جرائمه بحق المدنيين السلميين من أبناء شعبنا، تلك الجرائم التي ضجّ لها العالم لبشاعتها ودمويتها”.

 

وأضاف البيان أن “الرد المشترك اليوم بعشرات القذائف الصاروخية على المواقع العسكرية الصهيونية وعلى الطيران المغير على قطاع غزة لهو إعلانٌ لكل من يعنيه الأمر بأن هذه الجرائم لايمكن السكوت عليها بأي حالٍ من الأحوال”.

 

وشددت الكتائب والسرايا على أن “المقاومة إذ تدير معركتها مع العدو بما تمليه مصلحة شعبنا الفلسطيني من واقع القوة والاقتدار، فإنها لن تسمح للعدو أن يفرض معادلاتٍ جديدةٍ باستباحة دماء أبناء شعبنا وتحذره من التمادي والاستمرار في استهداف أهلنا وشعبنا”.

 

وأشارتا إلى أن كل الخيارات ستكون مفتوحة لدى المقاومة فالقصف بالقصف والدم بالدم وسنتمسك بهذه المعادلة مهما كلف ذلك من ثمن.

 

وارتفع عدد المصابين الاسرائيليين، جراء شظايا صواريخ أطلقت من قطاع غزة، الثلاثاء، وسقطت في مجمع “أشكول” الاستيطاني، إلى 5 اشخاص بينهم 3 جنود، بحسب إعلام عبري.

 

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة “هآرتس” أن عدد الإصابات بلغ 5 بينهم 3 جنود إسرائيليين، مشيرة إلى أن التصعيد بين وغزة اليوم، هو الأكبر منذ حرب “الجرف الصامد” عام 2014.

 

ونقلت الصحيفة بيان للجيش جاء فيه أن “معظم الصواريخ التي أطلقت من غزة اليوم تم اعتراضها بواسطة منظومة القبة الحديدية”، دون تفاصيل.

 

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية أن “الإصابات عددها 3 وهي متفاوتة”، دون أن تحدد مدى خطورتها.

 

ومساء الثلاثاء، دعا وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي الى العودة إلى سياسة الاغتيالات في غزة اعتبارا من الليلة.

 

وتشهد الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل توترًا شديدًا منذ فجر الثلاثاء.

 

وفي وقت سابق اليوم، قال متحدث عسكري إسرائيلي إن الجيش الإسرائيلي قصف 35 هدفًا ونفقًا في في 7 مواقع تابعة لحماس والجهاد الاسلامي في قطاع غزة.

 

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. طبيب مغترب يقول

    احرص الناس على الموت في سبيله

    كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ (249)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.