AlexaMetrics "مفاوضات الفندق".. تفاصيل لقاء سري جمع مسؤولين من إسرائيل وإيران عبر وسيط أردني في عمّان | وطن يغرد خارج السرب

“مفاوضات الفندق”.. تفاصيل لقاء سري جمع مسؤولين من إسرائيل وإيران عبر وسيط أردني في عمّان

تبنت الأردن مفاوضات سرية بين إسرائيل وإيران بشأن الصراع الأخير الدائر بينهم، وطبيعة الوضع في سوريا بحسب صحيفة “إيلاف” السعودية التي أشارت إلى أن هذا اللقاء تم بأحد فنادق العاصمة الأردنية عمان.

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة إنه “في نهاية الأسبوع الاخير، تواجد في إحدى غرف فندق في العاصمة الأردنية السفير الإيراني لدى المملكة ومجموعة من الأمنيين الإيرانيين، وفي غرفة أخرى مسؤولون أمنيون إسرائيليون، بينما تنقل وسيط أردني بين الغرفتين، حاملا معه رسائل من وإلى الطرفين”.

 

وقالت المصادر إن النقاش بين الجانبين كان حول الوضع السوري والمعركة المرتقبة في جنوب شرق سوريا، وتحديدا في محافظتي درعا والقنيطرة، حيث جرى الاتفاق بين الجانبين على ألا تشارك إيران و”حزب الله” في هذه المعارك المرتقبة ضد المعارضة السورية والفصائل المسلحة هناك، على أن يقوم جيش النظام السوري بهذه المهمة وأن تقوم القوات الأردنية بالحفاظ على أراضيها ومنع التسلل اليها من الجانب الآخر.

 

وذكرت الصحيفة أن الجانبين تبادلا في الأيام الاخيرة رسائل عديدة عن طريق الجانب الأردني بشأن الوضع في الجنوب السوري، حيث حذرت إسرائيل إيران من مغبة اندلاع مواجهة كبيرة وشاملة في المنطقة اذا أقدمت إيران على إدخال قواتها وعناصر “حزب الله” الى الجنوب السوري للمشاركة في المعارك هناك.

 

وادعى المصدر أن الجانب الروسي الذي كان على اطلاع وثيق وقريب على المفاوضات في عمان، قدم الضمانات للإسرائيليين والأردنيين بعدم مشاركة إيران وحزب الله في المعارك المرتقبة في الجنوب السوري في محافظتي درعا والقنيطرة.

 

وأضاف المصدر انه تم الإتفاق في عمان على آلية عمل مشتركة بين الجميع في سوريا، لمنع حدوث أخطاء قد تؤدي إلى اندلاع معارك أو مواجهات بين الأردن وسوريا وإسرائيل والجانب الروسي على غرار الاتفاق الروسي الإسرائيلي بشأن الاجواء السورية.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة إنه “في نهاية الأسبوع الاخير، تواجد في إحدى غرف فندق في العاصمة الأردنية السفير الإيراني لدى المملكة ومجموعة من الأمنيين الإيرانيين، وفي غرفة أخرى مسؤولون أمنيون إسرائيليون، بينما تنقل وسيط أردني بين الغرفتين، حاملا معه رسائل من وإلى الطرفين”.

    …………………………….
    ان صح الخبر
    فلا يختلف عما يفعله بني سلول مع فحول الصهاينه
    الاختلاف فقط بان الصهاينه يستخدمون العازل في المضاجعه مع روافض الشيعه
    بينما مع روافض السنه السلوليين بدون العازل !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *