كاتب سعودي مقرب من ابن سلمان يهاجم أردوغان: “اعرف حجمك ولا تحفر قبرك بيدك”!

5

في رد مباشر ورافض لتصريحات السفير السعودي في أنقرة التي أكد فيها على وجود أقلام مأجورة تسيء للعلاقات بين البلدين، شن  الكاتب الصحفي السعودي محمد الساعد هجوما عنيفا على الرئيس التركي واصفا إياه بعامل توزيع اللبن، داعيا إياه لأن يعرف حجمه في ظل وجود .

 

وقال “الساعد” في مقال له نشرته صحيفة “” المقربة من الديوان الملكي، إن دور حزب العدالة والتنمية التركي الذي يترأسه رجب طيب أردوغان الذي أوكل إليه ليس إعادة إنتاج الخلافة كما هي في العقل الرومانسي العربي، بل إعادة إنتاج السلطنة العثمانية بكل تفاصيلها التركية، وهما بالمناسبة نموذجان مختلفان متفارقان بالكلية، وكتب التاريخ مليئة بالقصص الكارثية لما فعله الأتراك في البلاد والشعوب التي احتلوها.

 

وتابع أن “لدى أردوغان وحزبه قناعة مضللة بأنهم حزب الله السني في منطقة تعج بالكافرين، وأنهم يد الله عند العرب، ومن هنا يؤمن أردوغان أنه الوصي المفوض بالتصرف في الأمصار العربية، فهو يتدخل في الشأن المصري والليبي والسوري والصومالي وكأنها ولايات تحت تصرفه وحكامها مجرد قائمي مقام، ويريد التدخل في الشأن السعودي والإماراتي والبحريني والفلسطيني والعراقي، صحيح أنه يستطيع فعل ذلك في قطر؛ كونها ارتضت احتلاله لها وربما بعض المدن السورية، إلا أن ذلك من المستحيل عند الرياض وحلفائها”.

 

وأردف: “أردوغان عامل توزيع اللبن الذي انخرط مبكرًا في تنظيم الإخوان المسلمين استطاع أن يخترق حزبه ويرتقي في سلمه الإداري بالالتجاء لمظلة أربكان الذي قاده نحو رئاسة بلدية إسطنبول ومن ثم رئاسة الوزراء، إلا أنه ما لبث وانقلب عليه مرتميًا في أحضان الزعيم التركي غولن ثم انقلب على غولن متحالفًا مع الجيش ثم ضرب غولن بالجيش في الانقلاب المزعوم ليتخلص من الاثنين معًا”.

 

وأشار الكاتب إلى أن “هذه الميكافلية السياسية التي يلعب بها أردوغان قد يرضى بها البعض وقد يرفضها البعض الآخر، لكنها خياراته في بلده، تكمن خطورتها في محاولته فرضها في الفضاء المحيط به”.

 

ولفت الساعد إلى أن “عندما تولى أردوغان السلطة في بلاده اتجهت عيناه نحو أوروبا الغربية وحاول جاهدًا الانضمام للاتحاد الأوروبي وقدم نفسه كزعيم علماني غربي، وسمح بكل المظاهر الغربية المتطرفة بالتعاظم، فنوادي المثليين وأندية القمار والملاهي الليلية ودور الدعارة وشواطئ العراة ازدادت بشكل كبير، لقد أعطى إسطنبول وبقية مدنه شكلًا غربيًّا متطرفًا أقرب إلى أمستردام ولاس فيغس”.

 

وقال الكاتب في مقاله: “بالطبع لم يقبل به الاتحاد الأوروبي وأكدوا له أن بينه وبين أن يكون أوروبيًّا كما بين السماء والأرض، فأردوغان كان يتوهم أنه قادر على أن يكون زعيمًا شرقيًّا لأوروبا الغربية بكثير من (الثرثرة) السياسية، فهم الأوروبيون ذلك وأبقوه عند الباب”.

 

ونوه بأن “فضاء تركيا الواضح والحقيقي يمتد من تركستان الشرقية حتى بلغاريا، أما أوروبا والعالم العربي فما تفعله تركيا أردوغان ليس سوى مغامرات سياسية كبدت الأتراك خسائر فادحة، أردوغان لم يقبل بانتمائه العرقي لذلك الفضاء وحاول أن ينسلخ منه باتجاه أوروبا، وها هو اليوم يحاول أن ينسلخ مرة أخرى ولكن باتجاه العالم العربي”.

 

ورأى أن “الأحلام الإخوانية تلاقت مع الطموحات التركية لإقامة سلطنة جديدة عاصمتها أنقرة تهيمن على المنطقة الممتدة من البحرين وحتى المغرب على سواحل المحيط، على الرغم من أن العالم العربي تخلص فعليًّا من هيمنة كل القوى الاستعمارية، إلا أن التفكير الما ورائي الذي يقوده أردوغان وتسوقه جماعة الإخوان يريد إعادة المنطقة إلى لحظات دخول عثمان أرطغرل لتخوم العالم العربي العام 1299 مؤسسًا إمارته التركية التي تمددت حتى تحولت لسلطنة عثمانية هيمنت على معظم الفضاء المحيط بها”.

 

وشدد الكاتب على أن “المشكلة الأردوغانية وربما التركية هي أنها لم تقدم أردوغان كزعيم تركي صديق للعرب، بل كسلطان للأتراك ولديه رعايا عرب، كما أن الآلة الإعلامية الإخوانية حاولت تصويره على غير وجه الحقيقة كخليفة جديد أو لنقل عمر بن خطاب هذا العصر، فلا هو الفاروق ولا هو خليفة ولن يكون سلطانًا”.

 

وأوضح أن “من المفيد اليوم أن تعي تركيا حجمها الطبيعي في المنطقة، وأن تعرف أيضًا أن للعالم العربي والإسلامي بوابة واضحة هي الرياض، وأي محاولة للتعالي أو التآمر أو فرض الهيمنة هي كمن يحفر قبره بيده، كما حفر الفرسان العرب لأجداد أردوغان قبورهم في صحارينا”.

قد يعجبك ايضا
  1. mutaz يقول

    دير بالك يا اردوغان واعرف حجمك بدوي هامل مسعود قهوجي صنعته بريطانيا يبي يوقفك عند حدك
    السعوديه هذا المسخ الذميم قبيح الوجه —– لن يصلح حالنا حتى تدخل إيران عليكم وتخلصنا من شركم يا بقايا قينقاع .. هذا العيد الحقيقي

  2. أحمد يقول

    عامل توزيع اللبن جاء به الصندوق الذي لا تعرفونه يكفيكم ما فعله بكم الحوتيين فلا تتطاول على الرجال حيث انكم ملكية لعائلة تتصرف فيكم على انكم اقل من قطيع

  3. ابوعمر يقول

    اردوغان سيدك وسيد اسيادك……حاولو التصدي للحوثيين الذين حولوكم الى مسخرة ومزبلة ومقبرة….جماعات لاهي عسكرية ولا هي شبه عسكرية حولت ايامكم الى ليالي كالحة سوداء والى لحظات مرعبة….فكيف بتركيا اقوى جيوش وأرعبها في اوروبا والشرق الاوسط…حتما قبوركم تناديكم قبل السيد اردوغان الذي يبقى مرعبكم الى الابد

  4. المغترب سويسرا يقول

    شاءة الاقدار حتى يتطاول زنا دقة أل صهيون على سيدهم أوردوغان حفضه الله زالشعب التركي البطل

  5. عشقي تركيا يقول

    هزلت .. أنت يا جلف الصحراء وعبد سيدك الصهيوني تكلم رجلا كالسيد أردوغان بهذه اللغة الحقيرة!! ولا عجب من ذلك فأنت لست سوى ذبابة من ذباب ابن سلمان وابن زايد لعنهما الله وألحق الثاني بالأول .. الحق يقال أنكم بعتم فلسطين بعرش المملكة ولابد ان تحافظوا عليه مهما بلغت درجة الخسة والقذارة التي تتمرغون فيها. بالمناسبة فاردوغان هو الذي ترك الاتحاد الاوربي بعد أن جعل دولته تركيا أحسن منه ومن بقرتك الحلوب التي حينما سيجف حليبها سيتم ذبحها قربانا لآل صهيون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.