عبر الفنان المصري نجل رئيس ومدرب الراحل صالح سليم عن غضبه واستنكاره لما آلت إليه أمور النادي في عهد الرئيس الحالي ، وذلك في أعقاب ما كشفه الرئيس الفخري للنادي المستشار في الديوان الملكي السعودي .

 

وقال “سليم” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” الغاء انعقاد مجلس الادارة بسبب مفيش عضو يقدر يطلع بيان ادانة لتركى الشيخ لأن الكل ملطوط وناله من الحب جانب”.

وأضاف في تدوينة أخرى تعليقا على بيان “آل الشيخ”:” لاتعليق بس دا مش بيان دا كتاب وكل دا فى ٥ شهور بعد ٤ سنين نطلب من هيرودوت صياغة كتاب الخطيب هبة الفساد”.

وتابع متسائلا:” اين حمرة الخجل؟”.

وأردف بالقول مترحما على أحوال النادي الحالية:” الله يرحمك يا ابويا وصلنا لمرحلة صعبة ما تم بناؤه فى ١١١ سنة ضاع فى بيان”.

وكان رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ، قد فجر جدلا واسعا بعد معلومات خطيرة كشفها عقب خلافات واسعة مع محمود الخطيب رئيس الأهلي عن طبيعة علاقته بالنادي.

 

وفي تصريحات اعتبرها ناشطون (فضيحة كبيرة) لإدارة النادي الأهلي، كشف “آل الشيخ” عن حجم الأموال التي قدمها للإدارة والتي تجازوت الـ 200 مليون جنيه خلال أشهر معدودة، وكشف عن أحاديث خطيرة دارت في اجتماعات سرية بالغرف المغلقة.

 

وقال رئيس هيئة الرياضة السعودية في منشور له رصدته (وطن) عبر صفحته الرسمية بـ”فيس بوك”، إنه قدم مبالغ تجاوزت الـ260 مليون جنيه “لتحقيق أحلام جماهير القلعة الحمراء”، لكن الإدارة التي اتهمها بالفشل والتخبط هي من تسببت في الجدل الدائر بعدم الشفافية والوضوح.

 

وكشف “آل الشيخ” أنه قام بتمويل حملة محمود الخطيب الانتخابية لرئاسة النادي الأهلي بـ5 ملايين جنيه، وذلك قبل الانتخابات بـ40 يوما.

 

كما قدم آل شيخ مليون جنيه أخرى لـ”الخطيب” بعد أن تحدث إليه هاتفيا مؤكدا له أن “المرشح المنافس محمود طاهر يتقدم عليه في استطلاعات الرأي”.

 

وأعلن تركي آل الشيخ، مستشار الديوان الملكي، اعتذاره عن الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي المصري.