في واقعة تؤكد قيامها بالرقص على مآسي الآخرين، تداول ناشطون عبر موقع “تويتر” مقطع فيديو من تقرير إخباري لتلفزيون الإمارات وهو يحاول استغلال كارثة إعصار الذي اجتاح جزيرة للمنّ على أهلها بما قدمته أبوظبي لهم.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فإن المراسل ياسر عبد الله تعمد إهانة اليمنيين بشكل عام وأهل الجزيرة بشكل خاص قائلا: “لم يجد سكان سقطرى والعوائل المنكوبة فيها في هذا الإعصار الشديد سوى المدارس التي بنتها دولة الإمارات كملجأ نهائي لهم ولأطفالهم”.

 

وتابع بالقول: ” لم تتوان الإمارات كالعادة عن تقديم أي مساعدة لإخوانهم في جزيرة سقطرى”.

وأكد مسؤولون يمنيون أن 17 شخصا على الأقل أصبحوا في عداد المفقودين، بعد أن اجتاح الإعصار ميكونو جزيرة سقطرى الخميس، متسببا بسيول قوية وأضرار جمة.

 

وأعلنت الحكومة اليمنية جزيرة سقطرى “منطقة منكوبة”.

 

والتقت الهيئة العليا للإغاثة اليمنية مع منظمات إنسانية دولية في عدن ليل الخميس لمناقشة الوضع في الجزيرة، بحسب وكالة سبأ للأنباء.

 

وتقرر إقامة 11 مركز إغاثة في سقطرى لتقديم المأوى للأشخاص الذين اضطروا لإخلاء منازلهم.

 

وضرب الإعصار نفسه منطقة القرن الأفريقي يوم الأربعاء، ما أسفر عن مقتل أكثر من 50 شخصا في الصومال.