كشف حساب “” الشهير على موقع التدوين المصغر “تويتر” بأن يفكر في اعتلاء العرش قبل عيد الفطر، خاصة وأن والده قد أكد له بأنه لن يتنازل له في حياته.

 

وقال حساب “ميزان” في تدوينة له عبر “تويتر” رصدتها “وطن”:”محمد بن سلمان مشغول هذه الأيام بفكرة اعتلاء العرش قبل عيد الفطر، ويخشى من ردة فعل والده لأنه فهم من الملك نفسه بأنه لن يتنازل له في حياته. ”

 

وأضاف قائلا:”ابن سلمان يصرح لمقريبين بأن الأمور ستتعقد بعد وفاة الملك. ورفض اقتراح تجاوز والده وإعلان حكمه. ومايقال عن تسجيل تنازل من الملك غير صحيح”.

 

وكانت وكالة “رويترز” قد طرحت تكهّنات حول تنازل الملك سلمان عن العرش لابنه ولي العهد، إذ نقلت في يوليو/تموز 2017.

 

وقالت الوكالة نقلا عن مصدر سعودي، أن سلمان بن عبد العزيز يستعد للتنازل عن العرش لنجله ولي العهد الجديد محمد بن سلمان.

 

ويتصدر محمد بن سلمان المشهد السياسي في العاصمة كحاكم فعلي منفرداً بسلطات صنع .

 

وذكرت المصادر “لرويترز” في تحقيق مطوّل، أن هناك العديد من التكهنات التي سرت بين دبلوماسيين ومسؤولين سعوديين وعرب عقب صعود محمد بن سلمان المفاجئ إلى ولاية العهد، فحواها أن سلمان يستعد للتنازل عن العرش لابنه.

 

وأضافت بحسب المصدر السعودي عمّا نقله عن شاهد في القصر الملكي إن “الملك سلمان سجل بياناً متلفزاً يُعلن فيه التنازل عن العرش لأبنه، وقد يذاع هذا الإعلان في أي وقت، ربما في أيلول المقبل”.

 

من جهته تطرّق المُغرد الشهير “” في سبتمبر/أيلول الفائت إلى تداولات داخل أروقة الحكم في “” تشي بتنازل الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لابنه محمد عن الحكم.

 

وقال “مجتهد” وقتئذ في تغريدة له عبر حسابه على “تويتر”: “بن سلمان أكمل الترتيبات لتنازل والده له ‏ومفاجأة في ولاية العهد”، وأضاف: “الإعلان يفترض اليوم أو غداً لكن ابن سلمان متردد وقلق جداً والتأجيل وارد”. هذا وأكّد سابقاً مصدر مقرّب من آل سعود، أن سلمان بن عبد العزيز سوف يتنازل عن العرش، ويُعلن ولي عهده محمد بن سلمان خلفاً له.

 

وفي نفس السياق، أوضح مصدر، في تصريح لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن الملك السعودي سيستمر في منصبه شرفياً، فيما سيُسلّم القيادة الرسمية للبلاد إلى ابنه، لافتاً إلى أن: “ما سيحدث شيء كبير، سيعلن الملك سلمان بن عبد العزيز عن تعيين محمد بن سلمان ملكاً”.