في أعقاب ترويج قناة “” لنظرية “داروين” الخاصة بالارتقاء والنشوء والتي تخالف المضامين القرآنية جملة وتفصيلا، شن السياسي التونسي ورئيس حزب “تيار المحبة” هجوما عنيفا على ولي عهد داعيا إياه بأن يتقي الله.

 

وقال “الحامدي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”وأنتم يا شعب #: هل يرضيكم أن تتفرغ قناتكم الحكومية التي يُنفَق عليها من أموالكم، في شهر #رمضان المبارك، للترويج لنظرية النشوء والإرتقاء من دون وجود ضيف يرد على المتحدث ويعطيه وجهة نظر القرآن الكريم في هذا الموضوع؟ يوم القيامة، هل يجزيكم الصمت على هذا الإستهتار؟ اتقوا الله”.

وأضاف قائلا: “يا أهل # : إني والله لكم ناصح أمين. #محمد_بن_زايد حليفكم الذي اخترتموه وَوثِقتم به يُروّج في قناته الفضائية لنظريات داروين وآراء محمد شحرور. ألم تعلموا أنه: عن المرء لا تسأل وسَل عن قرينه فكلّ قرين بالمقارن يقتدي وأسوأ من ذلك، تدافعون عن صنيعه، وتُنكِرون علي نصحي له؟”.

وتابع “الحامدي” موجها حديثه لـ”ابن زايد”:”أنت تعلم يا شيخ #محمد_بن_زايد أنه لا أحد في #الإمارات يجرؤ أن يقول لك اتق الله ولا أن يحاسبك على قرار اتخذته أو مال صرفته. ولكن أولى لك أن تنصح نفسك. قل لي بربك: هل #رمضان أفضل وقت للترويج لنظرية النشوء والارتقاء؟ اقرأ قصة آدم في القرآن الكريم تجد الخبر اليقين. يا رجل اتق الله.”

وأردف قائلا:” اسمع يا شيخ #محمد_بن_زايد الرئيس الفعلي لقناة أبو ظبي وكل #الإمارات .. قال الله سبحانه وتعالى: “لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ”. لذا أنصحك لوجه الله: لا تستخدم مال الله ثم مال الشعب للترويج لنظرية النشوء والإرتقاء في قناة أبو ظبي. اتق الله فإنك ستموت وتُسأل.”

جاء ذلك متزامنا أيضا مع تخصيص قناة أبوظبي، المملوكة للدولة، برنامجاً في رمضان يقدم فيه محمد شحرور آراءه، وبأهم مواسم السنة “شهر رمضان”، على الرغم من الاتهامات التي توجَّه من قِبل علماء مسلمين لشحرور بالإساءة إلى الدين الإسلامي، ووجود رفض عربي شعبي واسع لآرائه.

 

ومنذ إذاعة أولى حلقات البرنامج الذي يحمل عنوان “لعلهم يعقلون”، في أول يوم من رمضان، لقي البرنامج رفضاً واسعاً من قِبل الإماراتيين، الذين وجدوا أن قناة بلادهم الحكومية تدعم برنامجاً يقدَّم ما يخالف التعاليم الإسلامية في أقدس شهر عند ، حيث زعم خلال الحلقة بأن الله لم يوحي لسيدنا عيسى كما أوحى لسيدنا محمد عليه السلام.