بعد أطلق ذبابه الإلكتروني لينعتها بأبشع الأوصاف وإطلاق لقب خائنة عليها وعلى من تم القبض عليهن مؤخرا، كشف حساب “معتقلي الرأي” المختص بنقل أخبار المعتقلين السعوديين عن قيام بإطلاق سراح الناشطة الدكتورة التي اعتقلت قبل أيام برفقة عدد آخر من الناشطات.

 

وقال حساب “معتقلي الرأي” في تدوينة له عبر “تويتر” رصدتها “وطن”:” السلطات تفرج عن الناشطة #عائشة_المانع بعد أيام على اعتقالها بشكل تعسفي، وتواصل بقية الناشطات”.

 

وأوضح الحساب أن السلطات ما زالت تعتقل عدد من الناشطات على رأسهن لجين الهذلول، وعزيزة اليوسف، وإيمان النفجان، وأخريات، بعد اتهامهن بالتواصل مع جهات خارجية.

 

وعائشة المانع هي ناشطة سعودية مهتمة بحقوق المرأة، وشاركت في حملات للمطالبة بالسماح للمرأة بقيادة السيارة.

 

وعملت مديرة الخدمات المساندة لمستشفيات المانع العامة بالمنطقة الشرقية، وعضو مؤسس من أعضاء مجلس الأمناء بكلية محمد المانع للعلوم الطبية، كما أنها عميدة كلية محمد المانع للعلوم الطبية.

 

ودرست المناع علم الاجتماع في الجامعة الأمريكية ببيروت، وبعدها واصلت التعليم في الأمريكية، حيث نالت شهادة البكالوريوس في علم الاجتماع من جامعة أوريغون عام 1971، وحصلت على شهادة الماجستير من جامعة أريزونا، ثم شهادة الدكتوراه من جامعة كولورادو في عام 1981.

 

وعائشة المانع هي أول امرأة سعودية تعمل مديرة مدرسة في مدينة ، وأول سعودية تصبح مديرة إشراف لدى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، إضافة إلى كونها أول مواطنة تؤسس شركة نسائية بالمملكة.