ذكرت مجلة “Vanity Fair” ان وحبيبته السابقة “”، أجريا إتصالاً هاتفياً مؤثراً شهد على بكائهما معاً وذلك قبل زفاف الامير على الممثلة الأمريكية بأيام .

 

وأضاف مصدر للمجلة أن ذلك الإتصال كان الأخير بينهما.

 

وقالت المجلة إن “دافي” خلال الاتصال كانت غارقة في دموعها وقررت حينها عدم الذهاب إلى حفل الزفاف لكنها عادت وغيّرت رأيها.

 

إلاّ ان دافي لم تكن مدعوّة إلى السهرة التي أقيمت للعروسين بعد المراسم في الكنيسة، وهي كانت وعدت هاري بأنها لن تذهب إلى السهرة كي لا تسبب أية مشاكل.بحسب “الفن”

 

يذكر أن “تشيلسي” إرتبطت بعلاقة بالأمير هاري إستمرت لمدة 7 سنوات من عام 2003 إلى 2010.

 

وتسلطت الأضواء خلال حفل زفاف الأمير هاري والممثلة الأمريكية ميغان ماركل، على حبيبته السابقة ​تشيلسي دافي​ البالغة من العمر (32 عاماً).

 

وهناك صورة لتشيلسي تدوالها رواد مواقع التواصل الإجتماعي بكثافة معتبرين أنها تعبر عن مشاعر الندم التي تراودها.

وتمت مراقبة ردات فعل “تشيلسي ” خلال تواجدها في الحفل الذي تابعه ملايين الاشخاص حول العالم، فكانت في بداية حضورها سعيدة الملامح، إلا أنها خلال الحفل ظهرت ملامح الحزن على وجهها.

 

وسرعان ما تحولت “تشيلسي” إلى محط تعليقات الناس عبر مواقع التواصل الإجتماعي.