كشف الفنان المصري ، أنه أدمن لفترة تعاطي ، وتزوج خمس مرات، مفصحاً عن سبب محاولته ضرب الإعلامي المصري .

 

وقال “الفيشاوي”، خلال حواره فى برنامج «25 سؤالًا» الذى يذاع على قناة «العربية»، إنه لم يتعمد أن يصدم الناس بآرائه أو مظهره، لكنه يحرص على أن يكون صريحًا وواضحًا في كل شيء يقوله أو يفعله، فضلًا عن أن مظهره هو حرية شخصية لا يجب على أحد أن يتدخل فيها.

 

وعلّق الفيشاوي على واقعة اللفظ الخارج الذي تلفظ به أثناء عرض فيلمه في مهرجان الجونة، بأنه لفظ دارج وكلمة يقولها الكثيرون، مشيرًا إلى أن الضجة التي حدثت حول هذا الموضوع مبالغ فيها.

 

وعن حقيقة محاولته ضرب الإعلامي المصري عمرو أديب بعد أن وجه له انتقادًا بشأن واقعة مهرجان الجونة، تابع: “نعم حاولت ضربه عشان عايز أخد حق أمي، بعد ان أهانها بحديثه، لكن تصالحنا وتغاضينا عن الموضوع”.

 

واوضح أن انفصال والديه الفنان فاروق الفيشاوي والفنانة سمية الألفي كان له تأثير إيجابي عليه، لأن طلاقهما ساعده في توطيد الصداقة بينهما، وإنهاء كل الخلافات بينهما، ووضع حدًا للمشكلات التي كانت مثارة بينهما.