قرقاش يستشيط غضباً من وزير الداخلية اليمني ويبرر احتلال بلاده لليمن بتضحيات جنوده الإماراتيين

0

عبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش عن انزعاجه من تصريحات أحمد الميسري التي فضحت الدور الإماراتي المشبوه في ، مطالبا إياه بتصويب رصاصه للحوثي وممنا عليه بمقتل أحد جنود بلاده هناك.

 

وقال “قرقاش” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” ردا على ما ذكرة “الميسي” بأن أبو ظبي تمارس احتلالا غير معلن لعدن: هل لي أن أذكر الوزير أحمد الميسري بتضحية الشهيد سعيد الهاجري وعطاء زملائه في الميدان؟ صوّب رصاصك نحو الحوثي معالي الوزير”.

من جانبه، تصدى الكاتب الصحفي عباس الضالعي لتدوينة “قرقاش”، مطالبا اياه بتعديل المسار وإلا سيلاقون ما لم تتخيله عقولهم.

 

وقال في تدوينة له عبر “تويتر” ردا على “قرقاش”:”صححوا مساركم في #اليمن وتراجعوا عن الانحراف وغير ذلك فالكل #ميسري وستلاقون مالم تتخيله عقولكم المنفوخة بالغطرسة”.

وكان وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري قد خرج عن صمته وفضح الدور الإماراتي المشبوه في اليمن، بقوله إن هناك احتلالا إماراتيا غير معلن لمدينة عدن جنوبي اليمن.

 

وأوضح في مقابلة مع قناة “بي.بي.أس” الأميركية أن الحكومة الشرعية لا يمكن الذهاب إلى الميناء أو المطار في عدن ولا دخول المدينة دون موافقة أبو ظبي.

 

وردا على سؤال للقناة الأميركية عما إذا كان الأمر يتعلق باحتلال، صرح الميسري بأنه احتلال “غير معلن، والكثير من المؤشرات على الأرض تدعم هذا الأمر، ولكننا ما زلنا نحسن الظن بالإمارات”.

 

وشدد على أن الأشهر القليلة المقبلة ستؤكد ما إذا كانت هدف التحالف هو دعم الحكومة الشرعية ومساعدتها على القيام بواجبها، أو أن الأمر يتعلق باحتلال، وفي هذه الحالة قال المسيري إنه سيعلن ذلك في مؤتمر صحفي ولكن ليس الآن.

 

واعترف وزير الداخلية اليمني لقناة “بي.بي.أس” الأميركية أنه لا يملك سلطة حتى على السجون، متسائلا “ما قيمتي كوزير للداخلية؟”، وأضاف أن “التحالف العربي تدخل في الأصل باليمن لمحاربة الحوثيين حيثما وجدوا، ولكن بمجرد تحرير منطقة ما ينبغي السماح للحكومة اليمنية الشرعية بالسيطرة عليها وحكمها”.

 

وكانت وكالة رويترز نقلت قبل أيام عن مسؤول حكومي يمني قوله إن الإمارات تسعى لاحتلال اليمن، وذلك بعد إرسال أبو ظبي قوات إلى جزيرة سقطرى الهادئة جنوب الشواطئ اليمنية دون تنسيق مع السلطات اليمنية.

 

وقال المسؤول لـ”رويترز” إن تحرك الإمارات في اليمن جاء من أجل مصالح أبو ظبي الأمنية والاقتصادية، وعلق “لن يحصلوا على ذلك من اليمن.. نعم اليمنيون فقراء، لكن بوسعهم القتال من أجل سيادتهم”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.