تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو للمفكر السوري المثير للجدل محمد شحرور يشكك فيه في .

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد زعم “شحرور” خلال استضافته ف برنامج “لعلهم يعقلون” المذاع على قناة “أبو ظبي” أن “عيسى ابن مريم كان لا يوحى إليه كما أوحي إلى محمد عليه السلام”.

يشار إلى أن مزاعم “شحرور” تتنافى كليا مع قول الله تعالى في الآية (163 ) من سورة النساء التي قال فيها:

” إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَىٰ نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ ۚ وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَىٰ وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ ۚ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا “.

 

يشار إلى أن “شحرور” قد بدأ كتاباته عن القرآن والإسلام بعد عودته من ، واتّهمه البعض باعتناق الفكر الماركسي، وفي سنة 1990 أصدر كتاب “”، الذي حاول فيه تطبيق بعض الأساليب اللغوية الجديدة في محاولة لإيجاد تفسير جديد للقرآن، ما أثار جدلاً واسعاً استمرّ سنوات، وصدرت العديد من الكتب لنقاش الأفكار الواردة في كتابه لدحضها.