مزق مجهولون فلسطينيون, مساء الأحد, لافتات ضخمة للرئيس المصري بعد ساعات من تعليقها في أماكن عامة وسط مدينة , حملت شكراً لمصر ولرئيسها بعد قرار فتح طوال أيام شهر رمضان المبارك.

 

ووفقا للصور المتداول التي رصدتها “وطن”، فقد ظهرت اللافتات التي أثارت الجدل ممزقة وملقاة على الأرض في أماكن متفرقة من القطاع.

 

وكان ناشطون قد تداولوا ظهر الأحد  صورا تظهر لافتات ضخمة تحمل صورة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رفعت في شوارع غزة لشكره على فتح معبر رفح طوال شهر رمضان.

 

ووفقا للصور المتداولة التي رصدتها “وطن”، فقد حملت اللافتات شعار “شكرا وتحيا ” مع صورة للسيسي.

 

وبحسب ما هو متداول فقد جاءت الحملة من قبل جماعة مجهولة أطلقت على نفسها “مبادرة فلسطينية في حب مصر”.

 

وأثارت اللافتات التي انتشرت في شوارع غزة, سخرية واسعة وحالة من الجدل اذ طالب البعض بحرق تلك اللافتات, معتبرين أن نشر مثل هذه الصور لا يعبر عن شكر لمصر بقدر ما يعبر عن الخيانة.