توفي (75 عاما)، آخر قائد للحرس الجمهوري في السابق إبان حكم الرئيس الراحل ، مساء الجمعة، خلال قضائه حكما بالسجن مدى الحياة، بعد اصابته بجلطة دماغية داخل زنزانته قبل أيام.

وذكرت مصادر طبية عراقية أنّه تم نقل “الراوي” لمستشفى بغداد العسكري لإجراء فحوصات ثم جرى نقله لمستشفى اليرموك بعد التأكد من إصابته بالجلطة.

 

وولد الرواي في الأنبار غرب عام 1943 وتخرج من الكلية العسكرية عام 1963 وتدرج في المناصب والرتب العسكرية حتى وصل إلى رتبة فريق أول ركن وشغل منصب قائد خلال حقبة الحرب العراقية-الإيرانية.

وترأس الراوي التشكيل العسكري الخاص الذي أسسه صدام وأطلق عليه اسم “جيش القدس”.

 

وكان الجنرال العراقي الراحل من أبرز المطلوبين للقوات الأمريكية بعد احتلال العراق وكان ترتيبه 30 ضمن قائمة بأبرز المطلوبين من ضمن 55 شخصية.

 

ونال الراوي حكما بالسجن مدى الحياة عام 2008 بعد إدانته بلعب دور في إنهاء إنهاء احتجاجات واسعة نفذتها عدة محافظات عراقية عام 1991.