جاءه الرد سريعا فأغلق فمه.. أحمد الجارلله: اذكروا لي اسم شهيد واحد من أبناء قادة “حماس”

2

كعادته وضمن منظومة كتاب العرب المتصهينين، شن الكاتب الكويتي المعروف أحمد الجار الله هجوما عنيفا على حركة المقاومة الفلسطينية ، محاولا التغطية على الانتفاضة الفلسطينية في وجه الاحتلال اعتراضا على نقل السفارة الأمريكية للقدس.

 

وقال “الجارالله” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) مهاجما “حماس” ومشككا في ولاء قاداتها:”خمسين شهيد فلسطيني في ذكري النكبة إريد أن يسمولنا شهيد واحد من أبناء قاده حماس الذين فصلوا الجهد الفلسطيني خمسين شهيد والف الف جريح ولا واحد منهم من ابناء قاده حماس يبدوا إنهم قاده مصابين بالعقم”

 

 

وتابع الإعلامي الكويتي المتصهين هجومه على حركة المقاومة تحديدا وربطها بإيران حتى لا يبدو وكأنه يهاجم جميع الفلسطينيين.

 

ودون ما نصه:” الزمن الفلسطيني القادم سيحاسب قاده حماس  العصابة التي تاجرت بالشعب الفلسطيني وبالقضية الفلسطينية عصابه أضاعت فرص كثيره لحل القضية الفلسطينية باعوا القضية الفلسطينية بفلوس وفلوس دول الارهاب”

 

وأكمل مزاعمه:” قاده حماس بعيدين عن قنابل إسرائيل قريبين من موائد المؤيدين للإرهاب الدسمه”

 

 

وجاء الرد المفحم سريعا على مزاعم الكاتب الكويتي، وأمطره النشطاء بصور لأبناء قادة حماس الذين استشهدوا بالأمس وكذلك صور ذويهم المشاركين في الانتفاضة بالصفوف الأولى.

 

 

 

 

 

 

وعمّ الثلاثاء إضرابا عاما شل كافة مرافق الحياة العامة والخاصة في الضفة الغربي المحتلة، حداداً على أرواح الشهداء الذين قضوا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في بمسيرة العودة، يوم أمس الاثنين.

 

وأغلقت المحال التجارية وكافة المؤسسات الرسمية والحكومية أبوابها بعد إعلان الرئيس الفلسطيني الحداد العام، وتلبية لقرارات القوى الوطنية الفلسطينية التي دعت إلى الإضراب والحداد والخروج بمسيرات عند نقاط التماس، لمواجهة جنود الاحتلال في ظل عمليات القتل المتواصلة في قطاع غزة.

 

وكانت “إيفانكا” نجلة الرئيس الأمريكي دونالد ، قد شاركت في حفل تدشين السفارة الأمريكية بـ(إسرائيل) في مدينة القدس، وأخذت الكلمة للترحيب باسم والدها بافتتاح السفارة، بعد أن أزيح الستار عن لوحة وختم السفارة، في الحفل الذي حضره زوجها “غاريد كوشنر”، الذي يشغل منصب مستشار والدها.

 

وثار غضب الفلسطينيين من تغيير “ترامب” السياسة التي التزمت بها الإدارات الأمريكية السابقة، والتي كانت تربط بقاء السفارة الأمريكية في (تل أبيب) بإحراز تقدم في جهود السلام.

 

ويأتي الاحتفال بالتوازي مع حملة قمع عنيفة شنها الجيش الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، شرقي قطاع غزة، أدت إلى استشهاد 60 فلسطينيا، الإثنين، علاوة على2800 جريح.

 

 

قد يعجبك ايضا
  1. فاطمة يقول

    لا أستغرب من أحمد جار الله هذا المتصهين العربي هو تطاول على الرسول صلى الله عليه وسلم * تطاوله على حماس مدفوع له * أريد أن أقول هناك أبناء قيادة حماس في طريق الشهادة ولد إسماعيل هنية معاذ مصاب

  2. عبدالحق صداح يقول

    هذا يجب أن نسميه ( جار الشيطان )
    كلما ازددت معرفة بالليبراليين العرب ازددت محبة بالكلاب .
    ……………………………………………………………………..
    رحم الله شهداء فلسطين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.