قطريون لـ”أمين عام مجلس التعاون الخليجي”: #صح_النوم_الزياني

0

شن ناشطون قطريون هجوما حادا على الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني، الذي خرج ليعلن دعم لجهود أمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في الحفاظ على تماسك المجلس بعد صمت أقرب لصمت القبور أوشك على العام منذ اندلاع .

 

وأطلق الناشطون القطريون هاشتاجا بعنوان: ” ” احتل قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا في ، عبر فيه الناشطون عن غضبهم من “الزياني” حينا لكونه تخلى عن مسؤولياته، وسخر منه البعض حينا آخر باعتباره لعبة في يد دول الحصار.

https://twitter.com/mubarak_636/status/995694932349411329

وكان الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني قد أعرب عن تقديره لحكمة قادة دول مجلس التعاون الخليجي بتكليف الأمانة العامة بالتركيز على العمل المشترك، والدعم الكامل لجهود أمير دولة الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في جهوده لتأكيد أهمية ووحدة وتماسك المجلس.

 

ودعا “الزياني” في تصريح اعلامي الإعلاميين للمساعدة في تهيئة الظروف لدعم جهود سمو أمير الكويت، وقال : إن أهم أمر لتحييد أي خطر يتمثل في تماسك الشعوب و أن شعوب المجلس متماسكة، ومن خلال تماسك المجلس عبر مؤسساته وتشريعاته، وأسلوب وعملية اتخاذ القرارات فيه.

 

كما  زعم “الزياني” وجود تماسك أمني قوي بين دول مجلس التعاون عبر الاتفاقية الدفاعية المشتركة، وكذلك منظومات قوات درع الجزيرة، والقيادة العسكرية الموحدة، ومركز عمليات القوات الجوية والدفاع الجوي الموحد، ومركز العمليات البحرية الموحد، والقوة البحرية 81، والشرطة الخليجية.

 

وكان وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن، قد أكد في محاضرة ألقاها في جامعة قطر ونقلتها وكالة الأنباء القطرية الرسمية  ، أن الوساطة الكويتية “ما زالت موجودة”، غير أن فرص الحل أصبحت بعيدة؛ مشيرا إلى أن العلاقة لن تعود إلى سابق عهدها مع هذه الدول، حال انتهت الأزمة؛ واصفا مواقف وإجراءات الدول الأربع بـ “العدائية” تجاه بلاده.

 

وأوضح الوزير القطري بأن “دولا أجنبية تحاول أن تدلو بدلوها من أجل حل الخلاف، غير أن “المجتمع الدولي أصبح يعبر عن ملل من الأزمة الخليجية”، في ضوء “عدم وجود بوادر للحل”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.