إعلامي عماني: رحم الله شهداء فلسطين ولا عزاء للجبناء الصهاينة وعملائهم العرب

2

أعرب الإعلامي العماني نصر البوسعيدي عن تضامنه الكامل مع مسيرة العودة الكبرى، مترحما على الشهداء الذين سقطوا الاثنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال المواجهات التي اندلعت بالقرب من السياج الحدودي مع الأراضي المحتلة.

 

وقال “البوسعيدي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” رحم الله # الأبرار ولا عزاء للجبناء الصهاينة وعملائهم العرب .. وإنا لله وإنا إليه راجعون .. لو كان تقاتل العرب بغبائهم وفتنتهم في # أو # هو نفس قتالهم ضد الصهاينة لمسح العرب اسرائيل عن بكرة أبيها !! ولكننا أمامهم بخذلاننا لا زلنا أتعس أمة في زماننا !!”.

 

واستشهد أكثر من 40  فلسطينيا وسقط المئات جرحى برصاص الاحتلال مع توافد آلاف المتظاهرين على مخيمات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

 

وفي الضفة انطلقت مسيرة العودة إحياء للنكبة ورفض نقل السفارة الأميركية بالقدس التي أحيطت بإجراءات أمنية مشددة من الاحتلال. كما دعت القيادة الفلسطينية لاجتماع طارئ.

 

وقالت مصادر طبية في غزة إن من بين المصابين أربعة صحفيين فلسطينيين أصيبوا بالرصاص الحي ووصفت جراحهم بالمتوسطة.

 

وكانت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار قد دعت الجماهير الفلسطينية للمشاركة الواسعة والفاعلة في مليونية العودة لإحياء الذكرى الـ70 لنكبة فلسطين وللتنديد بنقل السفارة الأميركية إلى مدينة المحتلة.

 

وشل الإضراب العام كافة مناحي الحياة في قطاع غزة مع بدء الزحف لإحياء ذكرى النكبة والتنديد بنقل السفارة الأميركية، وهو ما أعلنت عنه لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية.

 

ودعت اللجنة الجماهير الفلسطينية للمشاركة الواسعة في مليونية الغضب على حدود قطاع غزة الشرقية للتأكيد على حق العودة وكسر الحصار والتنديد بكل أشكال التطبيع العربي مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

كما طالبت القوى الفلسطينية في بيانها سفراء دول العالم في إسرائيل بمقاطعة احتفال نقل السفارة الأميركية للقدس.

 

ومع بداية الاحتجاجات ألقت طائرات إسرائيلية مسيّرة قنابل حارقة على خيام العودة في عدد من نقاط التماس المتاخمة للسياج الحدودي شرق غزة.

 

وقال شهود عيان إن القنابل الحارقة ألحقت أضرارا مادية في عدد من الخيام دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

وفي الضفة الغربية انطلقت قبل الظهر مسيرة العودة والقدس من ميدان الشهيد ياسر عرفات باتجاه مخيم الأمعري ومن ثم الى معبر قلنديا شمال القدس المحتلة. وأفاد مراسل الجزيرة أن قوات الاحتلال قمعت الشبان الفلسطينيين الذين تجمعوا عند حاجز قلنديا.

 

وجاءت الدعوة إلى المسيرة من اللجنة الوطنية لإحياء ذكرى النكبة ورئاسة الوزراء الفلسطينية، وذلك إحياء لذكرى النكبة ورفضا لقرارات ترامب بشأن القدس ونقل السفارة إليها.

 

ونشرت شرطة الاحتلال في القدس آلافا من عناصرها، إضافة إلى قوات من حرس الحدود ومتطوعين، وذلك استعدادا لمراسم نقل السفارة الأميركية إلى القدس اليوم.

 

وقد فرضت شرطة الاحتلال إجراءات مشددة، ولا سيما في محيط الأحياء العربية ونقاط التماس وفي محيط مبنى السفارة الأميركية الذي سيفتتح عصر اليوم جنوبي القدس المحتلة. كما نشرت قناصة على المباني والطرق القريبة.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    الأقربون أولى بالمعروف أيها المذيع ! العميل والجبان الذي عندكم لايختلف عن أي عميل عربي آخر! أقام اتصالات وتبادل فتح مكتب تمثيل تجاري مع اسرائيل استقبل رابين وبيريز وبيلين ! مؤيد لوجهة النظر الصهيونية في الصراع وفي المفاوضات وموالي للمواقف الامريكية والبريطانية في فلسطين! إذن عن ماذا تتكلم أيها المذيع ! الحال نفسه أم لأنك من نفس عائلته تخشى الكلام ! فالصمت أولى! لن تكونوا ملائكة وغيرك شياطين! كلكم نفس الطينة وأنتم أخطر لأنكم تتحركون سرا وتهدمون البيت العربي لمصلحة أسيادكم بريطانيا ! إلى مزبلة التاريخ !

  2. هذا ما تعودناه.... يقول

    هذا ما تعودناه منكم.. انتم ليسو الا لعانين وتسبون هذه هي شيمكم….
    ونقول لك يا اخ هزاب نحن لا نرد الاسائة بالاسائة والشتم واللعن ولكن ندعو الله لكم بالهداية والإصلاح …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.