اتفاق سري بامتلاك “عيال زايد” للجزيرة 99 سنة.. “شاهد” معارض إماراتي يكشف خفايا احتلال الإمارات لـ”سقطرى”

0

سلط المعارض الإماراتي المعروف “” في حلقة جديدة من برنامجه “من ” عبر قناته بموقع “يوتيوب”، الضوء على أزمة جزيرة “” اليمنية التي تقبع حاليا إلى ما يشبه الاحتلال من قبل الإمارات التي تسيطر قواتها هناك على منشآت وأهداف حيوية بالجزيرة.

 

وحاول “الشامسي” الوقوف على السبب الحقيقي وراء التدخل الإماراتي السافر في “سقطرى”، حيث أنه لا يوجد هناك قوات حوثية فتتحجج بمحاربتها دفاعا عن الشرعية، ولا حتى تهديدا للأمن الإماراتي في الجزيرة التي تبعد 360 كيلو عن .

 

ولفت إلى أن الإمارات تهدف لاختطاف الجزيرة من الحكومة الشرعية، وتستغل في سبيل ذلك كل إمكانياتها ومنها علاقتها بمواطنين سقطريين توطنوا الإمارات بعد أزمات قديمة عصفت بالجزيرة، حيث يستغل “عيال زايد” هذه العلاقة حاليا لتثبيت التواجد الإماراتي هناك.

 

وتجبر الإمارات أبناء سقطرى الذين يتواجد ذويهم في الإمارات، على إقامة تظاهرات مؤيدة للاحتلال الإماراتي، عن طريق تهديدهم بطرد ذويهم من الإمارات وسحب جنسياتهم، فضلا عن بعض الرشاوى لمسؤولين في سقطرى.. بحسب “الشامسي”.

وتحدث “الشامسي” عن اتفاق سري وقعته الإمارات مع المخلوع علي صالح يقضي بامتلاك الإمارات لجزيرة “سقطرى” بشكل خفي لمدة 99 سنة.

 

وذكر المعارض الإماراتي، أنه هناك أهداف اقتصادية ضمن أهداف الإمارات لاحتلال الجزيرة منها إقامة موانيء بحرية في سقطرى والسيطرة على الثروة الحيوانية والسمكية بالجزيرة، فضلا عن الاثار الت سرقها (عيال زايد).

 

كما تسعى الإمارات إلى أهداف سياسة واستراتيجية بحسب “الشامسي”، حيث أن الموقع الاستراتيجي للجزيرة يمكن أن يكون بديل لمضيق هرمز الذي يشكل عبيء كبير على الإمارات بسبب الأزمة الحالية والخلاف مع وقطر، لذلك يسعى “عيال زايد” لإقامة موانئ خارجية تخدم مصالحهم وتجارة النفط التي أصبحت مهددة بحكم توتر أوضاع المنطقة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.