أمرت إدارة العاصمة الإندونيسية ، بإغلاق جميع خلال شهر المبارك، على أن يسري قرار الإغلاق منذ اليوم الذي يسبق بداية شهر الصيام، وفق ما أوردت وكالة الأناضول للأنباء، السبت.

 

وذكرت صحيفة “ذا جاكرتا بوست” المحلية، أن قرار الإغلاق صادر عن هيئة السياحة والثقافة (رسمية).

 

وطالبت الهيئة أيضاً بإغلاق جميع صالات التدليك، وحمامات البخار، ومراكز الألعاب (لم تحدد طبيعتها) والحانات قبل يوم من بداية رمضان، الذي من المتوقع أن يحلّ، الأربعاء المقبل.

 

وفيما يتعلق بتلك الخدمات داخل الفنادق ومراكز التسوق، أوضحت الهيئة أنه سيتم ضبط مواعيدها، بالسماح لها بالعمل في ساعات محددة.

 

وقالت الهيئة، إنه “يمكن لصالات الغناء (تقدم خدمة كاريوكي) والحانات داخل المؤسسات المذكورة، العمل من الثامنة والنصف مساء وحتى الواحدة والنصف صباحاً بالتوقيت المحلي”.

 

فيما سمحت الهيئة لصالات الغناء المخصصة للعائلات، بالعمل منذ “الثانية ظهراً وحتى الثانية صباحاً”.

 

ويحظر بيع المشروبات الكحولية في صالات الغناء العائلية، وفق الصحيفة ذاتها.

 

من جهته، قال طوني باكو، مسؤول بهيئة السياحة والثقافة، إنه “يتوقع أن ينصاع جميع مالكي الخدمات السياحية للتعليمات”.

 

يشار أنها ليست المرة الأولى التي تتخذ فيها إدارة جاكرتا قرارات مماثلة بالتزامن مع حلول شهر رمضان.

 

وتقع في جنوب شرق آسيا وفي قارة أوقيانوسيا وتضم 17508 جزر، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 270 مليون نسمة، وهذه هي رابع دولة من حيث عدد السكان، وأكبر عدد سكان في العالم من .

 

يشار إلى أن نظام الحكم في إندونيسيا جمهوري، مع وجود رئيس ومجلس تشريعي منتخب.