أعلن السفير الأميركي لدى ​​ ​ديفيد فريدمان​ أن الرئيس ​​ سيأذن بانطلاق مراسم تدشين السفارة في ​​ الثلاثاء المقبل، وسيلقي كلمته في هذه المناسبة عبر الفيديو.

 

وأشار إلى “أننا في غاية السرور وننتظر بفارغ الصبر المشاركة في هذا الحدث التاريخي”، لافتاً إلى أن “الرئيس حسب علمي سيتحدث إلى المدعوين عبر الفيديو”.

 

وأوضح أنه يتوقع مشاركة “800 شخصية” في هذه المراسم، بينها أعضاء وفد كبير من ​الكونغرس الأميركي​، مشيرا إلى أن إقامة السفير ستكون في مقر القنصلية المؤقت في القدس، ريثما ينتهي تشييد مبنى السفارة الجديد.

 

وأكد أننا “مقتنعون بأن هذا القرار يخلق على المدى الطويل فرصة لتقدم السلام استنادا إلى وقائع وليس إلى تخيّلات، ونحن متفائلون نسبيا بأن هذه العملية ستؤدي في نهاية المطاف إلى مزيد من الاستقرار”.

 

وذكر أنه سينوب عن ترامب إلى هذه المراسم مساعد وزير الخارجية جون سوليفان، الذي سترافقه ​إيفانكا ترامب​ وزوجها ​جاريد كوشنر​ مستشار البيت الأبيض.