بروفيسور عُماني ساخراً من “برميل البحرين”: يجوز لإسرائيل الدفاع عن نفسها ولكن العراق وسوريا واليمن حرام..يا لطيف!

0

عبر الأكاديمي العماني والعميد السابق بجامعة السلطان قابوس، البروفيسور عن استهجانه وسخريته في نفس الوقت من تغريدة التي أكد فيها أن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها.

 

وقال “اللواتي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” تعليقا على محتوى تغريدة الوزير البحريني:” نعم يجوز للكيان الصهيوني الدفاع عن نفسه بل هو واجب ولكن اذا دافعت العراق وسوريا واليمن عن نفسها فهذا لا يجوز بل حرام،، يالطيييييف!!!”.

وكان وزير الخارجية البحريني خالد بن ‏أحمد قد صرح الخميس أن من حق أي دولة أن تدافع عن نفسها، بما في ذلك إسرائيل.

 

وأضاف الوزير البحريني المثير للجدل في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, ” طالما أن أخلّت بالوضع القائم في المنطقة واستباحت الدول بقواتها وصواريخها، فإنه يحق لأي دولة في المنطقة، ومنها إسرائيل، أن تدافع عن نفسها بتدمير مصادر الخطر “.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أكد أنه قصف أكثر من خمسين هدفا تابعا لإيران في سوريا فجر الخميس، في ما وصفها بأكبر وأوسع عملية عسكرية ينفذها هناك خلال العقد الأخير، في حين أطلقت صواريخ من الأراضي السورية على مواقع عسكرية إسرائيلية.

 

وفي الرواية الإسرائيلية، قال وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن ما حصل هو أن إيران حاولت مهاجمة مواقع في “منطقة سيادية إسرائيلية” بحسب تعبيره، لكن أيا من صواريخها لم يصل إلى هدفه وأسقطت جميعا داخل الأراضي السورية.

 

وذكر “ليبرمان” في تصريحاته أن الجيش الإسرائيلي ضرب معظم البنى التحتية للإيرانيين في سوريا، معربا عن أمله في “أن نكون انتهينا من هذا الفصل، وأن يكون الجميع قد فهم الرسالة”، وأضاف أن إسرائيل لن تسمح لإيران بأن تحول سوريا إلى “خط مواجهة أول”.

 

ووفقا للمصادر الإسرائيلية، فقد قصف الجيش الإسرائيلي موقعا للاستخبارات الإيرانية التابعة لفيلق القدس، وقيادة لوجستية للفيلق، وموقعا عسكريا ولوجستيا للفيلق في الكسوة بريف دمشق.

 

واستهدف القصف أيضا معسكرا إيرانيا شمال دمشق، ومخازن أسلحة إيرانية بمطار دمشق الدولي، وموقع رصد إيرانيا، ومنصة صواريخ قال إنها أطلقت عشرين صاروخا على مواقع عسكرية إسرائيلية، بالإضافة إلى مضادات أرضية تابعة لقوات النظام السوري.

 

وقالت وكالة “سانا” السورية الرسمية إن الدفاعات الجوية السورية دمرت عددا من الصواريخ الإسرائيلية، ونقلت عن مصدر عسكري قوله إن بعض الصواريخ الإسرائيلية أصابت هدفها ودمرت موقعا للرادار ومستودعا للذخيرة، بعد أن استهدفت عددا من كتائب الدفاع الجوي.

 

كما قال التلفزيون السوري إن الصواريخ الإسرائيلية استهدفت محيط مطار الخلخلة واللواء 150 في محافظة السويداء.

 

وكان الجيش الإسرائيلي قد أكد أن عشرين صاروخا أطلقت من سوريا لاستهداف مواقع عسكرية إسرائيلية متقدمة في الجولان، لكنه نفى وقوع أي إصابات في صفوف قواته المحتشدة هناك، وأكد أن ذلك القصف -الذي نسبه إلى فيلق القدس الإيراني- لم يستهدف أي موقع مدني، وأن القوات الإسرائيلية اعترضت تلك الصواريخ قبل دخولها أجواء الجولان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.