AlexaMetrics داعية سعودي فَرِحَ بانسحاب "ترامب" من الاتفاق النووي: "اللهم اجعله سببا لعز دينك!" | وطن يغرد خارج السرب

داعية سعودي فَرِحَ بانسحاب “ترامب” من الاتفاق النووي: “اللهم اجعله سببا لعز دينك!”

في واقعة تدعو للسخرية وتعكس العقلية التي يتمتع بها شيوخ “الجامية” في السعودية الموالين لآل سعود، تمنى الداعية عبد العزيز الريس أن يكون قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران عزا لدين الإسلام!.

 

وقال “الريس” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”#ترمب_ينسحب_من_الاتفاق_النووي اللهم اجعله سببا لعز دينك، اللهم عليك بدولة الرفض إيران، اللهم زد ولاتنا رشدا وتوفيقا وسدادا لعز التوحيد والسنة، وكن لهم نصيرا معينا.”

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسميا الثلاثاء انسحاب بلاده من الاتفاق الذي عقدته دول غربية وروسيا والصين مع إيران بشأن برنامجها النووي في عام 2015.

 

وقال ترامب: “أعلن أن أمريكا ستنسحب من الاتفاق النووي الإيراني وسأوقع مذكرة لبدء فرض العقوبات على إيران”.

 

وأوضح: “سنفرض أعلى العقوبات الاقتصادية على إيران، وأي دولة ستدعم طهران لامتلاكها للسلاح النووي سنحاسبها”.

 

وأضاف: “سنعمل مع حلفائنا لحل شامل وعادل لإزالة التهديد النووي الإيراني، ووضع حد لنشاط إيران الإرهابي في العالم”.

 

وأكد “سنفرض عقوبات اقتصادية مباشرة على إيران”.

 

وقام بالتوقيع على قرار الانسحاب على الهواء مباشرة، إلى جانب قرار آخر بفرض عقوبات مباشرة على إيران.

 

وقال: “لن نستطيع الحيلولة دون امتلاك إيران للسلاح النووي من خلال الاتفاق الحالي”، مشيرا إلى أن “الاتفاق لم يعمل أي شيء في حد نشاطات إيران في دعم الإرهاب”.

 

وأضاف ترامب: “سأبعث رسالة للشعب الإيراني، الشعب الأمريكي يقف إلى جانبكم، ضد نظامكم الديكتاتوري الذي أخذكم رهينة”.

 

وعن الاتفاق النووي، قال ترامب: “لن نستطيع الحيلولة دون امتلاك إيران للسلاح النووي من خلال الاتفاق الحالي”.

 

وأشار إلى أنه “على مر الشهور الماضية انخرطنا مع شركائنا بالعالم ومتفقون بمفهمنا للتهديد الإيراني”.

 

وأضاف أن “الاتفاق لم يعمل أي شيء في حد نشاطات إيران في دعم الإرهاب”.

 

وشدد ترامب على أنه “لو سمحت بالاتفاق أن يستمر سيكون هناك سباق تسلح نووي في الشرق الأوسط”.

 

وقال إن إيران “بعد رفع العقوبات عن إيران استفاد منه النظام الديكتاتوري لصنع صورايخ تحمل السلاح النووي”.

 

ووصف ترامب النظام الإيراني بأنه “مروع” و”ديكتاتوري” وإرهابي” و”مجرم”، مشيرا إلى أنه “تاريخيا سعى لامتلاك سلاح نووي ولا يسعى للسلام”.

 

وعلى الفور عقب إعلان ترامب الإنسحاب من الاتفاق النووي، أعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين تأييدها للإجراءات الأمريكية الجديدة.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. ابتزاز من نوع آخر لمزارع بترول ايفانكا على طريقة توم وجيري وهم مشغولون بالاجترار والنوم وسيصبحون يوما ما مرة اخرى حفاة عراة مع البعير بدون غطاء

  2. أي دين يا عبد السوء……….دين ترمب يعادي ويحارب دينك أيها العبد الأسوأ…أي دين بقي لكم ..دين الاباحيات التي يصول ويجول في رحابها سيدكم ترمب…وغدا سيحولكم الى اباحييــــن لقضاء بهائميته فيكم…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *