AlexaMetrics "أوباما يشعر بإهانة" .. هكذا علّق على قرار "ترامب" الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني | وطن يغرد خارج السرب

“أوباما يشعر بإهانة” .. هكذا علّق على قرار “ترامب” الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني

اعتبر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، قرار خلفه دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني بأن “خطأ شنيع ويؤدي إلى تقويض مصداقية أمريكا”.

 

وتابع أوباما في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”، أن قرار الاتفاق النووي مع إيران عقد بالاتفاق والمشاورة مع الحلفاء الأوربيين.

 

وطلب أوباما من إدارة ترامب، مناقشة الجميع قبل اتخاذ مثل هذا القرار.

 

وأضاف أوباما أن مطالبته بإعادة الاتفاق النووي مع إيران، لا ينفي إقراره بدعم الأخيرة للإرهاب، وجهود الاستقرار في الشرق الأوسط، ولكنه يحد من امتلاكها أسلحة مدمرة.

 

وأعلن ترامب، الثلاثاء، الانسحاب رسميًا من الاتفاق النووي مع إيران.

 

وأشار ترامب إلى أن “الاتفاق أخفق في منع النظام الإيراني من تطوير الصواريخ البالستية التي يمكن أن تحمل رؤوسا نووية”، على حد تعبيره، مشددا بأن “الصفقة كانت كارثية، ومنحت النظام الإيراني القائم على الإرهاب مليارات الدولارات”.

 

وفي 2015، وقعت إيران، مع الدول الخمس الكبرى دائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا) وألمانيا، اتفاقًا حول برنامجها النووي.

 

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *