سخر مدير عام قناة “”، من الكاتب السعودي الليبرالي المقرب من النظام، بعد تأييد الأخير لتصريحات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ، التي حاول فيها تبرير احتلال الإمارات لجزيرة “سقطرى” اليمنية.

 

ووصف “الراشد” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن)، احتلال الإمارات للجزيرة اليمنية بأنه “محض فبركات إخبارية قطرية” حسب وصفه.

 

ودون معلقا على تصريحات “قرقاش” ما نصه:”الفبركات الاخبارية من #قطر خير معين لدول التحالف، مثل # تحتل جزيرة #سقطرى اليمنية ? هل يعقل؟”

 

 

الأمر الذي دفع “أبو هلالة” للسخرية من سطحية “الراشد” وموقفه الضعيف، حيث أن أكبر وكالات الأنباء هي من نقلت أخبار سيطرت الإمارات على الأهداف والمنشآت الحيوية بجزيرة “سقطرى” وليس قناة “الجزيرة”.

 

وقال مدير الجزيرة ساخرا من الكاتب السعودي:” يعمل عبدالرحمن الراشد صحفيا منذ عقود وهو يعلم أنAP وكالة أخبار أميركية تأسست قبل التي كان يديرها بحوالي قرن ونصف من الزمان، وهي التي سبقت بخبر احتجاج الحكومة اليمنية على #الإمارات والجزيرة لحقت بها، ثم صدر بيان رسمي على سبأ!”

 

وتابع سخريته:”من الذي يفبرك؟ من يعمل نفسه ميت ?شكرًا للفبركة”

 

 

وكانت الإمارات أرسلت، قبل يومين، قوة عسكرية سيطرت على أبرز المرافق السيادية في جزيرة سقطرى اليمنية، ومن بينها الميناء والمطار، كرد على زيارة رئيس الحكومة اليمنية، «أحمد عبيد بن دغر»، وعدد من الوزراء إليها وبقائه فيها عدة أيام من أجل افتتاح عدد من المشاريع التنموية.

 

وتسبب الأمر في أزمة عنيفة، عندما احتجت الحكومة اليمنية على هذا التصرف، واعتبرته احتلالا إماراتيا غير مقبول للجزيرة، وعلى إثره أرسلت لجنة عليا إلى سقطرى لمتابعة الأمور.

 

وردت الإمارات، على مساعي التهدئة في جزيرة «سقطرى»، بإرسال طائرة عسكرية جديدة، وعلى متنها 4 عربات عسكرية، ليصل إجمالي عدد الطائرات العسكرية التي أرسلتها أبوظبي منذ اندلاع الأزمة إلى 5 طائرات.

 

وتناقلت وسائل إعلام عالمية أنباء التطورات الأخيرة، وتصريحات وزراء يمنيين حول وجود احتلال إماراتي للجزيرة اليمنية، خاصة أن القوات الإماراتية رفعت علم بلادها على ميناء ومطار الجزيرة، فور انتشارها بهما.