رد الإعلامي المعروف والمذيع البارز بقناة “، على الأنباء المتداولة بشأن عرض النظام السعودي من خلال وساطة وزير الخارجية الأميركية الجديد مايك بومبيو، مليار دولار لشراء قناة “الجزيرة” أو إغلاقها مقابل رفعه الحصار.

 

وبحسب صحيفة “الأخبار” اللبنانية حاول “بومبيو” الذي استلم منصبه الجديد أول الشهر الجاري بعدما كان مدير المخابرات الأميركية، إقناع بالنزول عند الرغبة الإماراتية والبحرين وإغلاق قناة “الجزيرة” بزعم أنها تسبب مشاكل داخلية في الخليج، كما أن لن تقبل ببث قناة “الجزيرة” وإذا لم يتم إغلاقها فالحصار سيبقى على .

 

ودون “ريان” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن) ما نصه:”قناة الجزيرة التي تحرص الشعوب وحتى قادة دول الحصار على مشاهدتها يوميا ، تطالب السعودية باغلاقها او شرائها بمليار دولار، او وضعها تحت ادارة امير سعودي”.

 

وتابع موجها حديثه للنظام السعودي الساعي لتكميم القناة القطرية التي فضحت قادة الحصار بأي طريقة وبأي ثمن:”الجزيرة ليست للبيع فهي ملك للشعوب العربية التي من حقها ان تعرف الحقيقة “.

وكانت السعودية بحسب “الأخبار” قد أجابت “بومبيو” عندما طلب رفع الحصار عن قطر بأنها جاهزة لفك الحصار شرط ، وعندما فاتح بومبيو أمير قطر بالطلب السعودي قال “لن اغلق قناة الجزيرة”، وقال له وزير الخارجية الأميركي إن السعودية تعرض شراء الجزيرة بمليار دولار، او تتفق مع قطر على ان تبقى الجزيرة مفتوحة وتملكها قطر لكن امير سعودي يكون مسؤولا عن بث القناة ونشرات الأخبار والمضمون فيها.

 

لكن العرض السعودي لم تقبله قطر، وضغطت على قطر لكنها أصرت على استمرار قناة الجزيرة، وبريطانيا وفرنسا تدعمان بقوة بقاء القناة حرة، اما السعودية فلم تقبل ابدا باستمرار البث في قناة الجزيرة.. بحسب الصحيفة اللبنانية.