تحدث “ الجديد، في أول تصريح له عقب أداءه اليوم، الأربعاء، أمام ، عن القدس وإسرائيل.

 

وأدى “بومبيو” الذي كان يشغل منصب ، الأربعاء، اليمين الدستورية وزيرا للخارجية، خلفا لـ”ريكس تيلرسون” الذي أقاله ترامب مؤخرا.

 

وحضر أداء اليمين في مقر وزارة الخارجية كل من «ترامب» ونائبه «مايك بنس»، وفقا لما نقلته وكالات أنباء عالمية.

 

وقال «بومبيو» خلال كلمة له عقب أداء اليمين إن بلاده ستعمل على نقل السفارة الأمريكية بـ() إلى القدس قريبا.

 

وشدد وزير الخارجية الأمريكي الجديد على قوة الدبلوماسية الأمريكية، متعهدا بوضعها في خدمة السياسة الخارجية للرئيس لتحقيق «النتائج التى تبدو فى حاجة ماسة اليها».

 

وفيما يتعلق بملف كوريا الشمالية، قال وزير الخارجية الأمريكي الجديد إن «كوريا الشمالية عليها أن تحمل على عاتقها مسؤولية تفكيك برنامجها لصنع أسلحة دمار شامل».

 

وأضاف «بومبيو» أن «جهود بيونغ يانغ بشأن التخلي عن الأسلحة النووية لا تزال في بدايتها، ونتائجها مجهولة حتى الآن».

 

وتابع «إننا متمسكون بتفكيك برامج كوريا الشمالية لصنع أسلحة الدمار الشامل بشكل لا رجعة فيه، وعليها أن تفعل ذلك على الفور»، معتبرا أن لدى بلاده «فرصة لتغيير تاريخ الكوريتين».

 

وثمن «ترامب» في كلمة بالمناسبة الدور الذي يقوم به فريق عمل الوزارة، واصفا «بومبيو» بأنه رجل استثنائي وصديق مقرب.

 

وعقب توقيع الرئيس الأمريكي قرارا باعتبار القدس المحتلة عاصمة موحدة لـ(إسرائيل) رفضت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة ذلك القرار واعتبرته لاغيا، لكن «ترامب» أعلن اعتزامه المضي قدما في تنفيذ القرار.