على خطى من سبقوه من المتصهينين العرب.. كاتب كويتي: “شكرا إسرائيل شكرا نتنياهو”!

1

على خطى من سبقوه من المتصهينين السعوديين والإماراتيين، ومتعذرا باعتبار العدو الأول للخليج، قدم الكاتب الصحفي ورئيس تحرير صحيفة “السياسة” الكويتية الشكر لإسرائيل ورئيس وزرائها بنيامين ، وذلك في أعقاب المؤتمر الصحفي التحريضي الذي عقده “” ليزعم فيه بأن إيران لا زالت تسعى للحصول على السلاح النووي.

 

وقال “الجار الله” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” شكرا شكرآ نتنياهو لقد كشفتم ماتفعل إيران في برنامجها الذري كشفتم كيف تكذب علي العالم مثلما كذب هتلر علي كل دول غرب أوروبا ودمرها بأسلحته التي كانت مفاجئه هتلر ضحك علي العالم ولم يتقيد باتفاقية فرساي التي تمنع المانيا من إمتلاك السلاح وهي مشابهه لاتفاقية النووي”.

وأضاف في تغريدة أخرى: ” تمنيت أن الذي كشفته إسرائيل عن برنامج إيران النووي الخطر تمنيت أننا عرب الخليج نحن الذي كشفناه بدل تلك التصريحات الباهتة والاحتجاجات المضحكة والخائفة نحن المتضررين من برنامج إيران النووي الشرير الف شكر لك يا رئيس إسرائيل كشفت المستور الايراني وبالمستندات”.

واعتبر “الجار الله” في ختام تدويناته أن ” الايراني بكشف إسرائيل عن أسرار هذا البرنامج أصبح الاتفاق مع الخمس دول زايد واحد أصبح لاغي إنتهي،،،، إسرائيل بكشفها هذا المخطط اوقفت دمار الاقليم قبل دمارها إيران إنكشفت نحن نعيش عهد جديد لهتلر إيراني ورايخ آخر في الشرق الاوسط”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد عرض مساء الاثنين، ما أسماه “دليلا دامغا” على مواصلة طهران لتطوير برنامجها النووي، وشرح تسجيلات مصورة زعم أنها تظهر منشأة إيرانية.

 

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي، إن “إيران نقلت برنامج الأسلحة النووية إلى موقع سري”، مضيفا أن “إيران تمتلك 5 مواقع لاختبار الأسلحة الكيماوية، وحصلنا على مئات الوثائق الأصلية الإيرانية التي تكشف تصنيع السلاح النووي”.

 

وأفاد أننا “نمتلك وثائق طبق الأصل من الأرشيف النووي الإيراني”، مبينا أن “المستودع الذي يضم أرشيف إيران النووي في خزائن ضخمة”.

 

وأكد نتنياهو أن “إيران تمتلك مشروعا سريا، لتصميم وإنتاج واختبار رؤوس حربية”، لافتا إلى أن “إسرائيل تبادلت معلومات مخابراتية مع أمريكا قد تبرهن على مصداقيتها”.

 

وشدد على أن “إيران كانت تكذب بوقاحة، عندما قالت إنها لم تمتلك برنامجا للأسلحة النووية أبدا”، مؤكدا أن طهران توسع باستمرار نطاق صواريخها النووية.

 

وتابع نتنياهو قائلا إنه “متأكد أن سيفعل الصواب في مراجعة الاتفاق النووي الإيراني”، معتبرا الاتفاق النووي يمنح إيران طريقا مباشرا لترسانة نووية.

 

بدوره، سخر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من نتنياهو، ووصفه “بالراعي الكذاب الذي لا يقلع عن عادته، وقال إنه يحاول من جديد إطلاق أكاذيبه عن البرنامج النووي الإيراني”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية (فارس).

 

ووصف التلفزيون الرسمي الإيراني، اتهامات نتنياهو بشأن برنامج طهران النووي بالدعاية، معتبرا تصريحاته ليست جديدة، ومليئة باتهامات لا أساس لها، ودعاية ضد النشاط النووي الإيراني”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. تلسكوب يقول

    يعتبر هذا الكائن اكبر مخنث ومدمن الكحول والمخدرات في يسمي بالخليخ واعتقد ان هناك جنسية فاضحة عند الكيان الصهوني، ولهذا تجده كل مرة يدافع ويمدح المجرمين الصهاينه٠

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.