“شاهد” اجتاز المتظاهرون السياج الفاصل تحت زخّات الرصاص .. 3 شهداء ومئات المصابين في #جمعة_الشباب_الثائر بغزة

0

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد 3 فلسطينيين، فيما أصيب 611 آخرين برصاص الجيش الإسرائيلي، قرب السياج الأمني الفاصل على الحدود الشرقية لقطاع ، ليرتفع عدد الشهداء، منذ بداية الأحداث في 30 مارس/آذار الماضي إلى 45.

وذكرت وزارة الصحة في بيانها اليوم أن عدد المصابين بلغ 611 فلسطينياً، بجراح مختلفة وبالاختناق.

 

وأوضحت أن جراح 7 وصفت بالخطيرة، و161 بالمتوسطة، و135 بالطفيفة.

وذكرت أنّ من بين الجرحى 138 إصابة بالرصاص الحي، و70 بالغاز المسيل للدموع، و32 بشظايا متفرقة، و18 بالرصاص المطاطي، و45 لم يوضح طبيعة إصابتهم.

 

ولفتت إلى أن من بين الإصابات 37 طفلا، و24 سيدات.

وأوضحت أن 26 جريحا ممن أصيبوا بالرصاص كانت جراحهم في منطقتي الرقبة والرأس، و45 في الأطراف العلوية، و9 في الظهر والصدر، و3 بالبطن والحوض، و138 بالأطراف السفلية، و12 في مناطق أخرى (لم توضحها).

ونجح المتظاهرون في اجتياز السياج الفاصل على حدود غزة الشرقية تحت زخّات الرصاص التي أطلقها جنود الإحتلال.

ومنذ صباح اليوم، توافد مئات الفلسطينيين، نحو 5 مواقع تقع على طول حدود القطاع مع إسرائيل، للمشاركة في المسيرات.

وبدأت مسيرات العودة، في 30 مارس/آذار الماضي، حيث تجمهر عشرات آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بـ”حق العودة”، ورفع الحصار عن غزة.

 

وأكد رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) إسماعيل هنية مساء الجمعة، أن أربكت الاحتلال الإسرائيلي، وأن شعبنا لن يتراجع عنها.

 

وقال هنية خلال مشاركته بفعاليات المسيرة بمخيم العودة شرق رفح جنوب قطاع غزة إن: “مسيرة العودة أربكت المحتل، وسيعيد حساباته جرائها”، مشددًا على أنها “تضع الخطوات الواثقة على طريق التحرير”.

 

وأضاف مستذكرًا أن المكان الذي يقف فيه قد خُطف منه الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط عام 2006: “أطباقنا الطائرة أصبحت ترعب المحتل فما بالكم بصواريخنا وقنابلنا”.

 

وشدد هنية على أن لن يجري التراجع عن مسيرة العودة، وستستمر للأمام كون شعبنا يملك زمام أمرها، وقال: “القرار بأيدينا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.