كشف الكاتب والباحث السعودي في العلاقات الدولية، الدكتور عبد الله الشمري نقلا عن مسؤول قطري السبب الرئيسي لاستضافة للقاعدة العسكرية الأمريكية في .

 

وقال “الشمري” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” موضحا الفراغ الذي تركة وزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم في تغريدته حول أسباب وجود القوات الأجنبية في قطر:” إكمالًا للفراغ …….. قبل ٤ سنوات، انتقدت وجود القاعدة الأمريكية في #قطر أمام مسؤول في حكومة قطر، فقال لي حرفيًّا: والله يا عبد الله ما جبنا الأمريكان إلا حمايةً لأنفسنا من # مثلما الكويتيين جلبوا القاعدة الأمريكية؛ ليحمون أنفسهم خشية تكرار الغزو من الجار”.

رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق، الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، رد بشكل غير مباشر على تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بشأن قطر، لافتا إلى تناقضها ومؤكدا أنه يتلقى هذه التصريحات ويدلي بها بالأمر.

 

وقال “آل ثاني” في تغريداته التي ألمح فيها للجبير ورصدتها (وطن):”آسف لتصريحات بعض المسؤولين المتناقضة والتي قد أجزم انها ليست من بنات افكارهم وآسف لأنهم قبلوا على أنفسهم هذا الحال.”

 

وتابع موضحا:” أستطيع أن أقول ما هو التناقض وأستطيع أن أبدي أسباب وجود الأجنبي في بلدي. للأسف فهو هنا ليس لدرء خطر البعيد ولكن لدرء خطر….” .

وكان “ترامب” قد صرح خلال مؤتمر صحفي له مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في البيت الأبيض أمس، الثلاثاء، أن  بعض دول منطقة الشرق الأوسط لم تكن لتبقى أسبوعاً لولا الحماية الأمريكية، مطالباً ما أسماها “الدول الثرية” بالدفع لمواجهة نفوذ إيران.

 

تلك التصريحات  قام وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بتأويلها وإسقاطها بالقوة على قطر رغم أن هذه التصريحات منطقيا ووفقا لما يدور على الساحة تخص السعودية بالتحديد لخلافها الكبير وحربها مع إيران التي قصدها الرئيس الأمريكي بتصريحاته.

 

وقال “الجبير” وفقا لما نقلته وسائل إعلام سعودية، معلقا على تصريحات “ترامب” ومهاجما قطر :” إن على قطر أن تدفع ثمن وجود القوات العسكرية الأميركية في سوريا.”

 

وأضاف متابعا مزاعمه ” أنه يجب على قطر أن “تقوم بإرسال قواتها العسكرية إلى هناك، وذلك قبل أن يلغي الرئيس الأميركي الحماية الأميركية لدولة قطر والمتمثلة بوجود القاعدة العسكرية الأميركية على أراضيها التي لو سحبتها   سيسقط النظام هناك خلال أقل من أسبوع”.