في أول رد مباشر من ، ، على تصريحات نظيره السعودي ، التي طالب فيها قطر بدفع ثمن بقاء القوات الأمريكية في ، أكد “آل ثاني” أن مثل هذه التصريحات لا تستحق الرد.

 

وقال الوزير القطري في مقابلة مع قناة “فرنسا 24”: “مع كل الاحترام لمعالي السفير السعودي، فإن التصريح الذي أدلى به لا يستحق الرد”.

 

وانتقد الشيخ محمد ما وصفه بـ”استغباء الرأي العام العربي”، إذ أن “الوعي العربي أكبر بكثير جدا مما هم () يتخيلون، والكل يعي إلى من كان موجها هذا الكلام (يقصد كلام ترامب). بالنسبة لنا فنحن نأخذ ما يأتينا من الولايات المتحدة على محمل الجد ويتم التعاطي معه في إطار الشراكة”.

 

وفيما يخص إرسال قوات عربية إلى سوريا قال الوزير القطري: “بالتأكيد إن أي إضافة لتواجد عسكري آخر سيعقد الحل، نحن نريد أن يكون هناك حل سياسي، يضمن الانتقال السياسي، يضمن محاسبة مجرم حرب، يضمن عودة الاستقرار إلى سوريا”.

 

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، قد صرح الثلاثاء، مؤولا تصريحات “ترامب” إن على قطر دفع ثمن وجود القوات العسكرية الأمريكية في سوريا.

 

وأضاف في تصريحاته التي جاءت بناء على تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، أنه يجب على قطر أن “تقوم بإرسال قواتها العسكرية إلى هناك، وذلك قبل أن يلغي الرئيس الأمريكي الحماية الأمريكية لدولة قطر والمتمثلة بوجود القاعدة العسكرية الأمريكية على أراضيها”، بحسب “واس”.

 

وزعم الجبير على كلام الرئيس الأمريكي “أنه لو قامت أمريكا بسحب الحماية الأمريكية المتمثلة بالقاعدة العسكرية من قطر، فإن النظام سيسقط هناك خلال أقل من أسبوع”.