رغم معارضته وانتقاداته المستمرة لأفكارهم، منعت إدارة معرض للكتاب نشر كتاب “” للكاتب والباحث العماني زكريا المحرمي بزعم ميل الكاتب نحو فكر جماعة الإخوان المسلمين.

 

وقال الصحفي العماني المتار الهنائي في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”إدارة معرض أبوظبي للكتاب تمنع كتاب “خطابات السلطان” للدكتور زكريا المحرمي، وحسب المعلومات الواردة إلينا يعود السبب -حسب رأيهم- بأن الكاتب “يميل” لأفكار الإخوان المسلمين.. من خلال معرفتي الشخصية بالدكتور @almuharrmi هو رجل صاحب فكر وقلم تنويري وغير مؤدلج، كما أنه غير متزمت بأفكاره”.

وتعيلقا على الأمر، دعا الكاتب والباحث زكريا المحرمي الجميع إلى الابتعاد عن سوء الظن والتصنيفات الحزبية.

 

وقال في تدوينة له عبر “تويتر”:”أنا أدعو الجميع أن يميلوا إلى العدل والإيمان وحب الإنسان والابتعاد عن سوء الظن والتصنيفات الحزبية والاصطفافات اللاإنسانية؛ الحياة أيها الأحبة تتسع للجميع”.

من جانبهم، أبدى مغردون عمانيون عن استيائهم لمنع الكتاب، خاصة وأنه يهتم بخطب بن سعيد، مشيرين إلى انه لا داعي للمنع معتبرين ان المهم هو محتوى الكتاب وليس كاتبه، في حين اعتبر آخرون بان المنع جاء بهدف منع الشعب الإماراتي من الاطلاع على الخطابات الخاصة بالسلطان حتى لا يتنوروا بفكره.