شنت الشيخة القطرية ، هجوما عنيفا على وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، على خليفة تحريفه لحديث “” أمس، الثلاثاء، وتوظيفه لمهاجمة .

 

وحرف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير تصريحات لـ”ترامب” أدلى بها أمس، الثلاثاء، (أو فسرها وفقا لهواه)، لأجل إسقاطها على قطر رغم أنه قصد عندما طالب ما وصفهم بـ”الدول الثرية” في الشرق الأوسط بدفع تكلفة الحرب في سوريا لأمريكا.

 

وصرح “ترامب” خلال مؤتمر صحفي له مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في البيت الأبيض، أن  دول منطقة الشرق الأوسط لم تكن لتبقى أسبوعاً لولا الحماية الأمريكية، مطالباً ما أسماها “الدول الثرية” بالدفع لمواجهة نفوذ إيران.

 

تلك التصريحات التي سعى “الجبير” لإسقاطها بالقوة على قطر رغم أن هذه التصريحات منطقيا ووفقا لما يدور على الساحة تخص السعودية بالتحديد لخلافها الكبير وحربها مع إيران التي قصدها الرئيس الأمريكي بتصريحاته.

 

ودونت الشيخة مريم في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) مهاجمة “الجبير” ما نصه:”ولو قام “ولي أمركم” #ترمب بوقف الدعم لـ #مبس ما كان ليصعد على العرش، ولأصبح الأمير #محمد_بن_نايف ملكاً للسعودية، وأصبح القرار سعودي 💯، ولم نشهد #حصار_قطر وتبعية السعودية لـ #إمارة_أبوظبي_المارقة ! عرفت كيف يالجبير؟!”

 

 

ووفقا لما نقلته وسائل إعلام سعودية، قال “الجبير” معلقا على تصريحات “ترامب” ومهاجما قطر التي أقحمها لحفظ ماء وجه النظام السعودي:” إن على قطر أن تدفع ثمن وجود القوات العسكرية الأميركية في سوريا.”

 

وأضاف متابعا مزاعمه ” أنه يجب على #قطر أن “تقوم بإرسال قواتها العسكرية إلى هناك، وذلك قبل أن يلغي الرئيس الأميركي الحماية الأميركية لدولة قطر والمتمثلة بوجود القاعدة العسكرية الأميركية على أراضيها التي لو سحبتها   سيسقط النظام هناك خلال أقل من أسبوع”.