تداولت وسائل إعلام وعدد من النشطاء، مقاطع مصورة قالوا إنها تظهر لحظة استهداف سيارات القيادي البارز من قبل مقاتلة حربية رجحوا أنها تتبع .

 

وبحسب المقطع المتداول، تظهر من عدسة رصد المقاتلة، سيارتين يسيران على طريق تم التركيز عليها وتتبعهما لثوان، ثم استهدافهما بقذيفة نتج عنها انفجار هائل وتدمير شامل للسيارة الأولى التي يقال أنها كانت تقل “الصماد”.

 

 

وأكدت ميليشيات الحوثي، مقتل “الصماد” في غارة للتحالف العربي يوم الخميس الماضي على الحديدة.

 

ونعى المجلس التابع للحوثيين في بيان له وفاة “صالح الصماد”، مضيفا أنه “تم اختيار مهدي المشاط رئيسا للمرحلة القادمة”.

 

وذكر البيان أن الصماد قتل ظهر الخميس 19 أبريل 2018 في محافظة الحديدة إثر غارة جوية من قبل طيران التحالف.

 

وذكرت قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثي، أن زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، سيتحدث بعد قليل، بشأن مقتل الصماد.

 

وترأس الصماد ما يسمى “المجلس السياسي الأعلى” الذي شكله المتمردون عند انقلابهم على الرئيس عبد ربه منصور هادي.

 

وكان قد رصد مبلغ 20 مليون دولار لمن يدلي بأي معلومات تؤدي إلى القبض على الصماد.