في تصريح يؤكد على متانة العلاقة الأخوية بين الشعبين الجزائري والمغربي بعيدا عن دهاليز السياسة، رد نجم أغنية الراي العالمي الجزائري على الانتقادات الموجهة له لحمله العلم المغربي في حفلاته.

 

على أن الشعب الجزائري والمغربي إخوة.

 

وقال “خالد” في لقاء مع قناة “نوميديا” الجزائرية الخاصة إن الشعبين الجزائري والمغربي أخوة، موضحا أنه باعتباره من سكان مدينة وهران بغرب على الحدود مع فإن “سكان الغرب الجزائري عاشوا و كبروا وتربوا مع المغاربة بحكم الحدود وأن لهم نفس اللهجة والعادات والتقاليد”.

 

و شدّد  الشاب خالد المتزوج من مغربية، و يحمل كذلك الجنسية المغربية بقرار من ملك المغرب ” أنه “حريص على رفع العلم الجزائري و المغربي و التونسي في كل المحافل العالمية ، مؤكدا بأن هناك الكثير من المجاهدين المغاربة و التونسيين الذين سالت دمائهم على ارض الجزائر خلال الإستعمار”.