تداول ناشطون بمواقع التواصل، مقطعا مصورا يظهر أصوات بشكل كثيف، قالوا إنه بحي “الخزامي” في .

 

 

ونقل المعارض السعودي غانم الدوسري عن مصدر قال إنه يتبع الديوان الملكي، إن عملية إطلاق النار تتم بالقرب من أحد القصور الملكية في العاصمة الرياض وأن هناك أنباء عن نقل الملك إلى ملجأ في لحمايته.

 

 

وقال “الدوسري” في تغريدة أخرى: من مصدر في الديوان : تم التأكيد على نقل الملك الى القاعدة الجوية لحمايته”

 

 

وسريعا دشن ناشطاء هاشتاج حمل وسم تناقلوا فيه الاخبار والفيديوهات من منطقة إطلاق النار.

 

وعلق حساب “بدون ظل” الذي ينسب إلى نفسه انه ضابط في المخابرات الإماراتية معلقاً على الحادثة بالقول “مايجري في الشقيقة المملكة مسرحيه مدبره من قبل المخابرات تهدف الى التفاف الشعب خلف القيادة بعد كثرة استشهاد جنود وتهديدات الحوثي لهم وتعطي في نفس الوقت صلاحيه اوسع للاعتقالات والاغتيالات.

وأول أمس، تسبب حادث اغتيال 3 من أفراد الأمن السعودي على يد مجهولين، بعد استهداف المسلحين لنقطة أمنية في محافظة “المجاردة” التابعة لمنطقة عسير، جدلا واسعا بمواقع التواصل في المملكة.

 

وقال نشطاء، إن رجال الأمن الثلاثة وجدوا مقتولين في عربتين من سيارات الدوريات الأمنية على طريق العرقوب بين بارق والمجاردة.