ألغت وزارة الخارجية الأمريكية، مصطلح “” واستبدلته بمصطلح “ وقطاع غزة”، من تقريرها السنوي عن حقوق الانسان في العالم، وذلك للمرة الأولى، بعد اعتراف الرئيس الامريكي بالقدس عاصمة لاسرائيل.

 

واعتمدت وزارة الخارجية، تعبير “إسرائيل، هضبة الجولان، الضفة الغربية وقطاع غزة”، عنونت فيه الفصل الذي يتناول إسرائيل والأراضي المحتلة، رغم أن الصيغة المتبعة عادة هي “إسرائيل والأراضي المحتلة”، كما شمل قسم “الضفة الغربية وقطاع غزة” المشاكل المتعلقة بالسكان الفلسطينيين في المحتلة.

 

وبحسب الخارجية فالتغيير “تقني تم تبنيه في الشهور الأخيرة “.