قال الكاتب القطري المعروف ، المدير العام للمركز القطري للصحافة، إن دعوة ، لحضور تمرين “” بالسعودية، تكشف زيف ادعاءات ، وكذب اتهاماتها للدوحة بالإرهاب.

 

وتساءل في مقابلة مع برنامج “الحقيقة” على “تلفزيون قطر” مساء أمس: “كيف تدعون دولة إرهابية -كما تزعمون- إلى تمرين عسكري؟! وأجاب: إلا إذا كانوا يكذبون على أنفسهم وعلى شعوبهم”.

 

ورأى “العذبة” أن سبب الدعوة يرجع إلى أن بعضاً من العقل والحكمة بدأ يعود للقيادة ، كما يعد نوعاً من استقلالية القرار عن إمارة أبوظبي، محذّراً الأخيرة من محاولة توريط في سوريا.

وبشأن المشاركة القطرية في القمة العربية الأخيرة بالرياض، قال العذبة، إن الرياض لم تتبع البروتوكول اللازم لدعوة القيادة القطرية لهذه القمة، مشيراً إلى أنه بدافع حرص قطر على ما تبقى من عمل عربي مشترك، أوفدت السفير سيف بن مقدم البوعينين مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية إلى القمة.

 

وقارن رئيس التحرير بين الموقفين المصري والسعودي في الدعوة للقمة العربية، مشيراً إلى أنه رغم الخلافات بين الدوحة والقاهرة، فإن الأخيرة كانت أكثر حكمة ووجّهت دعوة رسمية للقيادة القطرية، واستقبل “السيسي” ، عند وصوله إلى شرم الشيخ مقر انعقاد القمة.

 

وأعلنت وزارة الدفاع القطرية عودة الوفد العسكري الذي مثَّل قطر في تمرين “درع الخليج 1” المشترك بالسعودية، وأكدت أن المشاركة جاءت للمحافظة على أمن واستقرار دول مجلس التعاون والمنطقة العربية الإسلامية.

وأضاف بيان وزارة الدفاع القطرية أن فعاليات التمرين الذي استمر من 21 مارس حتى 16 أبريل أُجريت في المنطقة الشرقية من المملكة بميدان صامت في رأس الخير شمالي منطقة الجبيل.

 

وهذه المشاركة العسكرية لقطر في مناسبات تنظّمها السعودية هي الأولى منذ اندلاع الأزمة الخليجية وفرض حصار عليها بزعامة السعودية والإمارات، في يونيو الماضي.