كشفت النجمة المصرية شيرين عبد الوهّاب، في حوارها الأول بعد زواجها، كيف طلب الفنان يدها، وعلاقته مع ابنتيها مريم وهنا.

 

وعن بداية العلاقة، قالت شيرين لمجلة “لها” الفنية: “أمضينا معاً أياماً طويلة، إلا أننا لم نخطط للزواج. فحسام كان لا يزال مرتبطاً، وأنا منفصلة عن زوجي، والجميع على علم بذلك، ولو كنت على علاقة بأحد لأعلنت ذلك بنفسي”.

 

وتابعت: “بعد انفصال حسام بفترة طويلة، عرض عليّ الزواج، فاستغربت الأمر في البداية، ورغم أن كل من حولنا بارك هذه الخطوة، كنت بحاجة الى فترة من الهدوء تساعدني على التفكير العميق قبل اتخاذ قرار الارتباط به، إلى أن اقتنعت أخيراً بأنه الرجل المناسب واتفقنا على عقد القران”.

 

وعن رأي ابنتيْها “مريمط و”هنا” بزواجها من حسام حبيب، قالت شيرين: “ابنتاي هما مصدر سعادتي، ووجودهما في حياتي عزّز ثقتي في نفسي. لقد باركتا زواجي بحسام لأنهما تحبّانه وهو يبادلهما بالمثل”.

 

ويوم امس الثلاثاء، توفي والد الفنانة شيرين عبد الوهاب، وذلك بعد زفافها بـ10 أيّام.

 

وشُيعت جنازة والد ، من مسجد الحصري بـ6 أكتوبر غربي القاهرة، وسط حالة انهيار أصابت والدتها وأفراد الأسرة حُزنًا على فراق الراحل.

 

وغابت شيرين عن الجنازة بسبب تعثرها في العودة من المغرب حيث تقضي شهر عسلها مع حسام حبيب، وحرص عدد من الفنانين على أداء صلاة الجنازة على والد الفنانة، ومواساةً لصديقتهم.