تسببت لقارة أفريقيا عُرضت بالجلسة الافتتاحية للمنتدى الأفريقي لمهارات الشباب المنعقد في ، بأزمة دبلوماسية كبيرة نظرا لما حوته من إساءة لمصر دفعت نائب وزير التربية والتعليم المصري، للتهديد بالانسحاب من المؤتمر إذا لم يتم سحب تلك الخريطة.

 

“ستعلن في عام 2020”

تفاجأ الدكتور “الجيوشي” اليوم، الأربعاء، أثناء إلقاء أحد المشاركين بالمؤتمر من دولة جنوب أفريقيا، محاضرة عن مستقبل المهارات المطلوبة لسوق العمل في أفريقيا، إلا أن خريطة القارة الأفريقية، التي استخدمها، مكتوب فيها في موقع عبارة “ستعلن إسرائيل في عام 2020”.

 

ما دفع بالدكتور أحمد الجيوشي إلى رفض مواصلة الجلسة، حيث أعلن اعتراضه بأسلوب شديد اللهجة، للوزير التونسي الذي يدير الجلسة، رفضا لما عرضه الخبير الجنوب إفريقي.

 

وطلب “الجيوشي” بعدها الكلمة، وهدد بالانسحاب بشكل تام من المؤتمر، إذا تجاهل القائمون على المؤتمر طلبه بحذف الخريطة، لافتا إلى أن وزير التعليم التونسي انحاز للمسؤول المصري، وأيد ضرورة إخراج الخريطة، التي اعتبرها مسيئة لمصر.

 

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام مصرية فيما بعد، فقد أكد الدكتور أحمد الجيوشي نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني، أنه يستكمل الآن حضور جلسات المنتدي الإفريقي لمهارات الشباب الإفريقي المنعقد في تونس دون انسحاب ، وذلك بعد أن تم احتواء وعلاج الازمة الخاصة بالخريطة المسيئة لمصر ، مشيرًا إلى أنه تم حذف هذه الخريطة تمامًا من عروض الجلسات ، وتم توجيه الاعتذار له كممثل عن الدولة المصرية عما ذكر في هذه الخريطة .

 

ويهدف المنتدى الإفريقي لمهارات الشباب في القرن ٢١ ، إلى وضع إطار عمل لتفعيل الإعلان الإفريقي عن تخصيص الفترة من ٢٠١٨-٢٠٢٧ عقدًا للتعليم الفني والتدريب المهني في ، بكل ما يتطلبه ذلك من وضع مقترح السياسات والخطط التنفيذية اللازمة لكي يتبوأ الشباب الإفريقي مكانه اللائق في سوق العمل الإفريقي الواعد، وهو أهم أهداف الاستراتيجية الإفريقية للتعليم الفني ٢٠١٦-٢٠٢٥، واستراتيجية للتعليم ٢٠٦٣.