أعلن الرئيس التركي رجب طيب اليوم الأربعاء، أن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة ستجرى في 24 حزيران/ يونيو المقبل، بدلا من العام المقبل.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أردوغان عقب اجتماع مغلق جمعه برئيس حزب الحركة القومية المعارض “دولت بهجه لي” في المجمع الرئاسي بالعاصمة .

 

وأضاف قائلا: “سنشرع مباشرة بالاجراءات القانونية المتعلقة بالانتخابات، ولا شك أن الهيئة العليا للانتخابات ستبدأ مباشرة بالتحضير لها”.

 

وتابع: “نتيجة للعمليات العسكرية التي نخوضها في والأحداث التاريخية التي تشهدها منطقتنا، بات من الضروري لتركيا تجاوز حالة الغموض في أسرع وقت ممكن”.

 

وستمنح الانتخابات لأردوغان فرصة تمديد بقائه في السلطة خمسة أعوام أخرى بعد أن قضى 15 عاما رئيسا للوزراء وبعد ذلك رئيسا للبلاد.

 

وقد رحب زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو بإجراء الانتخابات المبكرة، وقال “سنخرج حزب العدالة والتنمية من السلطة”.

 

وكان بهجلي أثار مفاجأة عندما دعا الثلاثاء لإجراء يوم 26 أغسطس/آب أي قبل عام من الموعد المحدد.

 

يشار إلى أن شهدت يوم 16 أبريل/نيسان 2017 استفتاء شعبيا، جاءت نتائجه لصالح تعديلات دستورية تغير نظام الحكم في البلاد من برلماني إلى رئاسي.