كشف مصدر أمني إسرائيلي عن عملية وشيكة تحضر لها للهجوم على بواسطة طائرات دون طيار.

 

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، عن المصدر الذي لم تذكر اسمه، تحذيره من أن “إسرائيل سترد بقوة على أي عملية انتقام إيرانية ضدها تنفذ من الأراضي السورية”، مشيراً إلى أنه من الممكن أن توجه إيران ضربات داخل إسرائيل عن طريق طائرات دون طيار.

 

وقال المصدر: “ قائد قوات القدس التابع للحرس الثوري يقود حملة الانتقام الإيرانية التي يمكن أن تكون وشيكة بواسطة طائرات دون طيار للاستطلاع والهجوم، وصواريخ تطلق على إسرائيل”.

 

وكشف أن قائد قوات الطائرات المسيرة التابعة للحرس الثوري كان بين قتلى في ريف حمص وسط سوريا، الذي شهد غارات يعتقد أنها إسرائيلية قبل أيام.

 

بدروها، أعلنت القناة الثانية الإسرائيلية، في وقت سابق من اليوم، أن الجيش الإسرائيلي سيكشف عن كل منظومة الطيران الإيرانية في سوريا، استباقا لأي رد إيراني محتمل بعد قصف مطار التيفور، حسبما نقلت “يديعوت أحرونوت”.

 

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، إن القوات الجوية الإيرانية في سوريا تضم 3 وحدات، هي وحدة استطلاع الطائرات دون طيار، ووحدة صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، ووحدة الدفاع الجوي.

 

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت مؤخراً بأن مقاتلتين إسرائيليتين من طراز “إف-15” شنتا غارة جوية على مطار التيفور السوري، وذكرت أن 3 صواريخ وصلت إلى الهدف، بينما تم اعتراض 5 منها، فيما أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أنها سترد في الوقت المناسب على الهجوم الإسرائيلي على مطار التيفور العسكري، يوم 9 أبريل/ نيسان الجاري، والذي أدى إلى مقتل عدد من المستشارين الإيرانيين.