اسدلت الستار على القضية المتهم فيها أمير بالحبس سبع سنوات مع الشغل والنفاذ، وتغريمه 10 آلاف دينار (نحو 34 ألف دولار أمريكي) بتهمة أبنائه من طليقته الكويتية.

 

وكانت محكمة الجنايات قضت ببراءة الأمير من تهمة الخطف، إلا أن طليقته أقامت دعوى بسبب قضايا أحوال شخصية بينهما، وادعت فيها أنه بعد رؤية أبنائه وفق القانون قام بخطفهم ولم يعدهم إليها كونها حاضنة لهم حتى لا تتمكن من رؤيتهم‏.

 

وعقب صدور حكم محكمة الاستئناف، قال المحامي عماد السيف (وكيل الشاكية) وفقا لصحيفة “الراي”: “شكراً لعدالة القضاء الكويتي العظيم الذي يتساوى أمامه الجميع وسنلاحق المتهم بالأحكام في ، حتى تحرير أبناء موكلتي وإعادتهم إلى أمهم في ”.