عاشَ ركاب طائرةٍ ليبية تابعة لخطوط “البراق”، رعباً كبيراً، بعد أن فقد قائدُها السيطرة عليها مدة ربع ساعة، وكادت ان تسقط في رحلة داخلية.

 

وكانت الطائرة متجهة إلى العاصمة طرابلس من في مدينة شرق البلاد.

 

وتُسمع في الفيديو الذي وثقه أحد الركاب صيحات وصراخ مستقلي الطائرة، ولهجهم بالدعاء بعد أن فقدوا الأمل في قدرة القائد على استعادة زمام الأمور، قبل أن ينجح أخيرًا في ذلك.

 

وكانت البراق قد ألغت رحلتها الداخلية إلى مطار بنينا الدولي يوم أمس على أن تكون اليوم الإثنين.

 

ولم يصدر عن الشركة المملوكة للقطاع الخاص، وتتخذ من مطار معيتيقة الدولي في طرابلس مقرًا لها، أي تعليق على الحادثة.