فجّرت ” 29 عاماً، مفاجأة صادمةً بإعلانها أنها مصابة بمرض .

وكشفت “ورست” الفائزة السابقة في المسابقة الغنائية “يوروفيجن” عبر حسابها على إنستغرام الامر، بعدما تعرضت لتهديد من صديقها السابق بالإعلان عن حالتها الصحية.

وقالت في المنشور إنها لن تسمح لأي شخص بترهيبها أو التأثير سلبا على حياتها المستقبلية، فمنذ أن تم تشخيص حالتها بدأت العلاج.

وأضافت أنها لم ترغب بالكشف عن حالتها لسببين، أولهما كان بسبب عائلتها التي دعمتها طوال حياتها، ثانيا لأنه أمر شخصي. بحسب موقع “مترو” البريطاني

وكونشيتا فورست هي مغنية نمساوية، وكانت في الأصل رجل يدعى توماس نويورث، لكنه قرر في 2011 ابتكار هذه الشخصية والغناء بزي إمرأة فيما يعرف باسم “دراغ كوين”.

 

وحظيت كونشيتا باهتمام عالمي بعدما مثلت النمسا في مسابقة يوروفيجن الغنائية في 2014، التي أقيمت في كوبنهاغن بالدانمرك، وفازت بالمسابقة عن أغنية “رايز لايك آ فونيكس”.

وسجلت المغنية مؤخرا نسخة خاصة لأحد برامج المحطة الثنية لراديو بي بي سي، وقدمت مجموعة من أفضل أغنياتها، بمصاحبة 60 عازفا من فرقة أوركسترا بي بي سي.

 

وسوف تذاع الحفلة في وقت لاحق هذا الشهر، قبيل افتتاح الدورة 63 من منافسات يوروفيجن للأغنية في لشبونة بالبرتغال، في مايو/أيار المقبل.