في أعقاب رفض مشروع القرار المقدم من بشأن إدانة الضربة العسكرية في بواقع ثمانية أصوات معترضة مقابل ثلاث أصوات مؤيدة فيما امتنعت أربع دول عن التصويت، وجه مندوب كلمة لمندوب السفير مندوب العتيبي، عايره فيها بموقف من الغزو العراقي للكويت عام 1990.

 

وفي معرض تعقيبه على تصويت الدول بشأن القرار الروسي قال مندوب النظام السوري بشار الجعفري موجها حديثه للسفير منصور العتيبي إن بلاده كانت قادرة على لعب دور مخالف إبان الغزو العراقي وتحرير الكويت وتؤثر سلبا على أمن وسلامة الكويت لكنها لم تفعل، مشيرا إلى أن سوريا عندما قررت المشاركة في لم تجتهد كثيرا لتبرير موقفها “فقد اتخذنا موقفا قوميا تجاه أشقائنا”.

 

وكان مندوب الكويت لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي قد جدد موقف بلاده في الحفاظ على وحدة سوريا وسلامة الشعب السوري، مشددا على أن لا حل عسكريا للأزمة في سوريا.

 

وكان مجلس الأمن قد رفض مشروع القرار المقدم من روسيا بشأن إدانة الضربة في سورية بواقع ثمانية أصوات معترضة مقابل ثلاث أصوات مؤيدة فيما امتنعت أربع دول عن التصويت.

 

وعقد مجلس الأمن جلسة طارئة لمناقشة الوضع في سوريا، بعد الضربات الغربية فجر السبت، بناء على طلب روسي.

 

بدوره أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش أمام المجلس أن سوريا تمثل التهديد الأكبر للأمن والسلم الدوليين والشعب السوري يعاني منذ 8 سنوات، مشددا على أن ميليشيات عدة وجيوش تخوض حروبا بالوكالة في سوريا.