شن المنشد المعروف ، هجوما عنيفا على حركة المقاومة الفلسطينية “حماس” ووصف أفرادها بـ”الإخونجية الخائنين” بعد البيان الذي أدانت فيه “حماس” الضربة الثلاثية ضد النظام السوري واعتبرت ذلك عدوانا على الأمة العربية.

 

وأدانت “حماس” اليوم، السبت، ما وصفته بعدوان أمريكا وحلفائها على الأراضي السورية، معتبرةً أنه عدوانا سافرا على الأمة.

 

وتعليقا على بيان “حماس” دون “العفاسي” في تغريدة له عبر صفحته الرسمية بتويتر رصدتها (وطن) مهاجما الحركة ما نصه:”الحمدلله الذي كشف الإخونجية الخائنين ، فحالهم لا يخفى الا على غافل ساذج محسن للظن في كل حال ، يعرف الخير فقط ولا يعرف الشر ، أما نحن فسأل الله أن يهلك الظالمين بالظالمين ويخرجنا من بينهم أمة واحدة بكتاب وسنة رسوله ﷺ متمسكين”

وقال المتحدث باسم فوزي برهوم، في تصريح صحفي، إن العدوان يهدف إلى استباحة أراضيها وتدمير مقدراتها حفاظا على وجود الكيان الصهيوني وتمرير مخططاته.

 

واستهجن برهوم الادعاءات الأمريكية بحماية المدنيين، بينما تؤيد وتدعم بقوة جرائم الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته وقتل المدنيين الفلسطينيين العزل.

 

وأكد على ضرورة إنهاء الخلافات والصراعات العربية وتوحيد صفوفها، وتعزيز عوامل ومقومات صمود شعوبها وحقن دمائهم واحترام إرادتهم كركيزة أساسية في مواجهة أي عدوان.

 

ولأسباب مجهولة أقدم العفاسي المقرب من ولي عهد ابو ظبي بحذف تغريدته المثيرة للجدل..

 

وفجر اليوم السبت، أعلنت واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري.

 

وجاءت الضربة الثلاثية، رداً على مقتل 78 مدنيًا على الأقل وإصابة مئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.