في موقف يدعو للسخرية، خرج المتحدث باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي “أفيخاي أدرعي” في ثوب الواعظ الديني ليرتدي العمامة من جديد، ويستشهد بأحاديث الرسول عن العنف في محاولة  لمواجهة الجولة الثالثة لـ #مسيرة_العودة والانتفاضة الفلسطينية الغاضبة.

 

وقال “أدرعي” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”، معلقا على التظاهرات التي انطلقت اليوم  تحت عنوان #جمعة_حرق_العلم_الإسرائيلي:”قال رسول الله (ص): {ان الله رفيق يحب الرفق ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف}”

 

وتابع مفسرا أحاديث النبي على هواه ومحاولا توظيفها في غير محلها لخدمة أهدافه:”وفِي حديث أخر قال: {ان الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ولا ينزع من شيء إلا شانه}  فكيف يتطابق هذا الكلام مع #جمعة_المولوتوف الارهابية التي تنظمها #؟ لا شك انهم خوارج”

 

 

وانطلق الفلسطينيون من كل محافظات غزة الخمس عقب الصلاة؛ للمشاركة في المسيرات التي تتواصل للجمعة الثالثة على التوالي.

 

وفي “جمعة رفع علم وحرق علم ”، كما أطلق عليها المتظاهرون، أصيب ما يزيد عن 528 بحسب ما أعلنت وزارة الصحة في غزة.

 

وأحرق المواطنون أعلام إسرائيل وتابوت عليه صور جنود الاحتلال المفقودين في غزة فيما وضع علم اخر على الارض ليمر عليه المتظاهرون.

 

كما أحرق المتظاهرون صور كل من ونجله والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بجانب العلم الإسرائيلي تنديدا بدورهم المشبوه في “صفقة القرن” الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

 

وسجلت المواجهات المندلعة منذ ساعات الظهر, تمكن الشباب الفلسطيني من رفع العلم الفلسطيني فوق سارية على السياج الفاصل, فيما تمكن أخرون من اقتلاع السياج الفاصل شرق بلدة جباليا شمال .